جيفري: على واشنطن تقديم تنازلات لموسكو حتى تسمح بدخول المساعدات لسوريا - It's Over 9000!

جيفري: على واشنطن تقديم تنازلات لموسكو حتى تسمح بدخول المساعدات لسوريا


بلدي نيوز

 رأى المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا، جيمس جيفري، بأنه يجب على واشنطن أن تشير إلى أنها مستعدة لتقديم تنازلات لروسيا مقابل السماح من الأخيرة بتمديد إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

 

وقال جيفري في جلسة نقاش حصرها دبلوماسيون، إن على واشنطن الاستجابة بشأن احتياجات موسكو الأساسية في سوريا، بما في ذلك حكومة صديقة واحترام الالتزامات العسكرية المحلية لروسيا”.

 

وأضاف جيفري أنه "من حيث المبدأ، لا ينبغي أن تكون القضايا الإنسانية مثل الآلية العابرة للحدود مفتوحة للتفاوض".

 

وتابع: "المشكلة هي أن روسيا أبدت استعدادها لإغلاق المعابر، لذا فإن بعض التنازل عن هذا المبدأ ضروري لإبقاء الناس على قيد الحياة".

وكان أعلن البيت الأبيض أن المشاورات التي أجراها الرئيسان الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين خلال قمتهما في جنيف بشأن الوضع في سوريا، وتقديم المساعدات إلى هذا البلد كانت بناءة، كاشفا عن وجود فرصة لتمرير قرار جديدة في مجلس الأمن حول استمرار الآلية الدولية لإيصال المساعدات عبر الحدود.

وردا على سؤال عن تصويت مجلس الأمن الدولي الشهر القادم على تمديد هذه الآلية، قال سوليفان: "لم يقدم بوتين أي التزامات بشأن كيفية تصويت الجانب الروسي على مشروع القرار (الخاص بتمديد الآلية)، لكن المشاورات كانت بناءة، ونعتقد أن هناك فرصا أمام الولايات المتحدة وروسيا للتعاون من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وتمرير مشروع القرار هذا وضمان استمرارية عمل الممر وتبني إجراءات جديدة لتخفيف معاناة السوريين، مع عمل الولايات المتحدة وروسيا معا على هذه المسألة".

وتبنى مجلس الأمن الدولي في 11 تموز 2020 قرارا يقضي بتمديد آلية تقديم المساعدات عبر الحدود عبر الممر الوحيد إلى سوريا لمدة عام، وامتنعت روسيا والصين عن التصويت.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أجاز لأول مرة عملية للأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية لنقل مساعدات عبر الحدود إلى سوريا في 2014 عبر أربع نقاط. وفي العام الماضي قلص المجلس ذلك إلى نقطة عبور واحدة من تركيا بسبب معارضة روسيا والصين لتمديد العمل عبر النقاط الأربع كلها.

وينقضي أجل العملية في العاشر من يوليو/تموز المقبل. ويحتاج صدور قرار في المجلس بالتمديد تأييد تسعة أصوات دونما اعتراض من أي من الأعضاء الخمسة الدائمين وهم روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وقالت ليندا توماس غرينفيلد السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة أمام مشرعين أميركيين في وقت سابق الأربعاء "هذا تصويت حياة أو موت بالنسبة لعدد لا يحصى من السوريين".

مقالات ذات صلة

مصدر بالجيش الإسرائيلي يكشف استمرار التعاون مع روسيا في سوريا

بيدرسون: اللجنة الدستورية وافقت على الشروع بصياغة مسودة إصلاحات دستورية

لافرنتييف يلتقي بشار الأسد في دمشق

وزير خارجية النظام للمفوض السامي لشؤون اللاجئين في دمشق: التعاون على أساس سيادة واستقلال سوريا

"الأغذية العالمي": 12 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

مسؤول أردني: لا يوجد أي خطط لتشغيل رحلات من الأردن إلى سوريا