طفل سوري يكسّر الأحجار لإعالة عائلته مقابل دولار ونصف يوميا - It's Over 9000!

طفل سوري يكسّر الأحجار لإعالة عائلته مقابل دولار ونصف يوميا

بلدي نيوز

ذكرت "وكالة الأناضول" التركية أن الطفل السوري "إبراهيم حمامر" 10 أعوام، يعمل بتكسير الحجر من أجل إعالة أسرته، بعدما هربت العائلة من قصف النظام السوري على ريف محافظة حلب شمالي سوريا، واحتموا في خيمة بريف محافظة إدلب.

تعيش العائلة في مخيم "كريم" بريف إدلب المكونة من 7 أفراد الوالدين وخمسة أطفال.

الجدير بالذكر أن اليوم 12/يونيو/حزيران يصادف "اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال" حيث قال الطفل إبراهيم إنه يعمل مع أخيه في منجم تكسير الحجر؛ لتوفير لقمة العيش وإعالة أسرته بدلا من الذهاب إلى المدرسة كباقي الأطفال.

وأضاف، "نقوم بتكسير 25 حجرا يوميا مقابل 1.5 دولار لاستخدامها في البناء، وأوضح أنه يقوم بحمل الأحجار بعد تكسريها إلى السيارات أيضا".

وتابع، "نكافح من أجل البقاء على قيد الحياة في ظروف صعبة، في برد الشتاء وحر الصيف، حيث نقوم بتكسير حجر يزن 50 – 60 كليوغراما".

وبيّن أن والده لا يقوى على العمل بسبب المرض.

واختتم بالقول، "كل ما أريده من الحياة هو كسب لقمة العيش، أريد أن أعيش حياة كريمة وأن أدرس. أبي مريض، وإذا لم أعمل فلا أحد يستطيع العمل".

وفي مارس/آذار الماضي، أعلنت منظمة يونيسف في بيان، مقتل وإصابة قرابة 12 ألف طفل في سوريا، منذ اندلاع حرب الأسد على الشعب في سوريا، قبل 10 أعوام.

في حين وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 29 ألفا و296 طفلا على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا، منذ مارس 2011 حتى حزيران/يونيو الجاري.

مقالات ذات صلة

إدلب.. "منسقو الاستجابة" يوثق نزوح 1.867 شخصا من جبل الزاوية

بطريقة فنية.. نازح يعبر عن رفضه لانتخابات الأسد

فريق "ملهم" ينهي بناء 500 وحدة سكنية شمال حلب

نازحو عفرين يسيطرون على حاجز للنظام

"منسقو الاستجابة": الأمطار تسببت بتضرر أكثر من 1400 عائلة نازحة في إدلب وحلب

غرق نازح من معرة النعمان بمياه عين الزرقاء غربي إدلب