تركيا: "الناتو" لم يوفِ بمتطلبات المنطقة الآمنة في سوريا - It's Over 9000!

تركيا: "الناتو" لم يوفِ بمتطلبات المنطقة الآمنة في سوريا

بلدي نيوز

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس الجمعة، إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) لم يوفِ بمتطلبات المنطقة الآمنة في سوريا، رغم وضع بعض الخطط لإنشائها.

وعلى هامش افتتاحه مقر قيادة التميز المركزية للأمن البحري التابع لحلف "ناتو"، أمس الجمعة، كشف أكار، أن "لقد اقترحنا مرارا وتكرارا على حلفائنا في ناتو إنشاء منطقة آمنة في سوريا، واتفقنا معا على بعض الخطط. ومع ذلك، لم يتم الوفاء بمتطلبات هذه الاتفاقيات وتُركت تركيا وحدها في مكافحة الإرهاب"، وفقا لوكالة الأناضول.

وأضاف أن بلاده "هي دولة (ناتو) التي تحملت العبء الأكبر لتخفيف معاناة الشعب السوري، والقوات المسلحة التركية هي جيش (ناتو) الوحيد الذي قاتل ضد (داعش) وجها لوجه"، وفقا لوكالة "الأناضول " التركية.

وتابع "نحن نحترم حدود جميع جيراننا وسلامتهم الإقليمية وسيادتهم، وليس لدينا مطامع في أراضي أحد، معركتنا ضد الإرهاب وضد الإرهابيين".

وأمس، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستواصل بذل قصارى جهدها لضمان مستقبل مشرق للجارة سوريا على قاعدة وحدة أراضيها ووحدتها السياسية".

وأضاف أردوغان في كلمة خلال مشاركته عبر اتصال مرئي من إسطنبول في مراسم افتتاح سد "عفرين الأعلى" بولاية كيليس جنوبي تركيا، أن "أجزاء كبيرة من المناطق السورية القريبة من حدودنا جعلناها آمنة".

وقبل يومين، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الولايات المتحدة الأمريكية ترغب في التعاون مع بلاده بخصوص ملفات عديدة ومنها الملف السوري.

وقال جاويش أوغلو في تصريحات صحفية، "نرى رغبة لدى الولايات المتحدة للتعاون معنا في ملفات عديدة من البحر المتوسط إلى البحر الأسود وحتى القوقاز وبالتأكيد سوريا".

وكان أعلن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيبحث القضايا المتعلقة بسوريا خلال القمة المزمعة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد أسبوع وقبلها يلتقي بأردوغان ببروكسل.

مقالات ذات صلة

سوريا ليست آمنة.. "مراسلون بلاحدود" و"والمركز السوري" يحذران من ترحيل الصحفيين

برنامج الأغذية العالمي يصدر تصريحا بخصوص اللاجئين السوريين في لبنان

قتلى وجرحى باقتتال عائلي شمال إدلب

خسائر من قوات النظام وسط وشرق سوريا

أردوغان يلوح بالحل العسكري لمنع انتخابات "الإدارة الذاتية" شرق سوريا

مع حلول العيد.. ارتفاع نسبة الحوالات القادمة إلى سوريا