مسلح يهاجم صيدلية في عفرين ونجاة صاحبها بأعجوبة من محاولة قتله (فيديو) - It's Over 9000!

مسلح يهاجم صيدلية في عفرين ونجاة صاحبها بأعجوبة من محاولة قتله (فيديو)

بلدي نيوز

كشف تسجيل مصور من إحدى كاميرات المراقبة، في مدينة عفرين شمالي حلب، عن هجوم لأحد المسلحين التابعين للجيش الوطني السوري على أحد الصيادلة في المدينة محاولاً قتله بدم بارد.

ووفقا لمصادر حصل عليها مراسل بلدي نيوز، فإن أحد المسلحين هاجم صيدلانيا داخل مكان عمله بالقرب من دوار "نيوروز" (غصن الزيتون)، وسط مدينة عفرين شمالي حلب، محاولاً اغتياله، بيّد أن مسدسه الحربي لم يطلق النار في عدّة محاولات أثناء إطلاق النار.

وبحسب المصادر، فإن محاولة اغتيال الصيدلاني جاءت بسبب رفض الأخير إعطاء العسكري في الجيش الوطني حبوب مسكنة ومدمنة والتي لا تعطى إلا بوصفة طبية.

وأثار التسجيل محط غضب لدى الناشطين والمعارضين وسكان المدينة، حيث وصف متابعون أن المدينة أصبحت كالغابة وغائبة عن الرقابة الأمنية والصحية.

ومن المثير للانتباه، بحسب النشطاء، أن الشخص المسلح الذي نفذ عملية الاغتيال كان كاشفاً عن وجهه، وكأن شيئاً لم يكن.

وأثارت هذه الحادثة انتقادات واسعة من قبل الناشطين السوريين على مواقع التواصل، مطالبين بوضع حد للانتهاكات التي تجري من قبل الفصائل والتي يكون لها أثرها السلبي على المدنيين وحالة الاستقرار بالمنطقة.

وكان تناقل ناشطون تسجيلاً مصوراً، في مدينة جرابلس شرقي حلب، يُظهر 4 عناصر من الجيش الوطني يركنون سيارة مقابل محل جوالات في المدينة، ثم ينزلون وبحوزة كل واحد منهم سلاح ويقتلون شخصين داخل محل للاتصالات.


مقالات ذات صلة

ريف حلب.. "فرقة الحمزة" تعتقل أحد قادتها بعد إعلان فصله

جرحى بقصــف صــاروخي على عفرين شمال حلب (فيديو)

"الدفاع لمدني" ينتشل جثة شاب من بحيرة بريف عفرين ويوثق 33 حالة غرق منذ بداية العام

وزير الداخلية التركي يزور عفرين وأعزاز بأول أيام عيد الأضحى

مقتل عنصرين من "الجيش الوطني" بقصف للنظام بريف حلب

اجتماع طارئ للائتلاف الوطني و"الحكومة المؤقتة" لبحث الرد على تصعيد النظام وحماية المدنيين