مبادرة اجتماعية للحد من حوادث السير في إدلب - It's Over 9000!

مبادرة اجتماعية للحد من حوادث السير في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

أطلق عدد من متطوعي المنظمات والجمعيات الإنسانية في إدلب (شمال غرب سوريا)، مبادرة اجتماعية توعوية تحت عنوان "سلامتكم تهمنا"، للحد من ظاهرة حوادث السير التي تسبب بمقتل وجرح العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال في الآونة الاخيرة.

وقال "إحسان الكردي"، وهو متطوع إداري في منظمة "بسمة أمل" في مدينة كفرتخاريم شمال غربي إدلب، إن المنظمة العامل بها وبالتعاون مع عدد من فرق ومنظمات المجتمع المدني أطلقوا حملة توعية للحدّ والتخفيف من حوادث السير.

وأضاف في حديث لبلدي نيوز، أن الحملة تخلّلت توزيع بروشورات وملصقات بالشوارع الرئيسية والطرقات وعلى السائقين، تحمل العديد من نصائح وقواعد السير والسلامة وهي تجنب السرعة الزائدة، والنظر في اتجاه السير قبل الانطلاق، وعدم الاندفاع بسرعة عند التقاطعات، وتوقع التغييرات المفاجئة في السير، والانتباه من المناطق غير المرئية أثناء المنعطفات.

وشارك في هذه المبادرة كل من "فريق قلب واحد، وفريق عطاء بلا حدود، وفريق سارة، وجمعية الرعاية الإنسانية، وجمعية سنابل الأمل، ومنظمة بارقة أمل، والاتحاد النسائي فرع حلب"، في عدّة مناطق متفرقة من ريفي إدلب وحلب شمال غرب سوريا.

ولفت إلى أن حوادث السير كثرت في الآونة الأخيرة ونجم عنها أضرار كثيرة منها أضرار بشرية تتمثّل في خسارة الأرواح، وصحية ربما يتعرّض الشخص المصاب لعاهة دائمة تستمر معه طوال حياته، كبتر في ساقه أو يده، وربما يتعرّض لشلل في دماغه أو أي عضو من أعضاء جسده، إضافة إلى الأضرار النفسية نتيجة الصدمة التي تحصل عند وقوع الحادث، وكلما كان الحادث أشد عنفاً كانت الصدمة أكبر وأطول أمَداً.

وأشار إلى أضرار هذه الحوادث المادية كخسارة السيارة التي تعرّضت للحادث، والتكاليف التي يتم دفعها في إصلاحها أو حتى تبديلها، كذلك المال الذي يُنفَق لعلاج الشخص المصاب، وربما يستمرّ لسنوات عديدة في بعض الأحيان، بالإضافة للأضرار الاجتماعية التي تعود على الأسرة، خاصة إن كان المصاب هو الأب، فتحدث فجوة كبيرة في تربية الأبناء والاهتمام بشؤون الأسرة ككل.

وبيّن أن عدد الوفيات سنويا في العالم يقدر بأكثر من مليون وربع شخص، وعدد الإصابات بخمسة ملايين إصابة في السنة، وهذه أعداد رهيبة يمكن تفادي معظمها بزيادة الوعي وأخذ الاحتياطات اللازمة من كافة الأطراف.

وفي محافظة إدلب السورية، وثقت فرق الدفاع المدني السوري ومديرية صحة إدلب وفاة 27 مدني جراء أكثر من 1.500 حادث سير خلال أشهر "اَذار، ونيسان، وأيار" من عام 2021 الحالي.

مقالات ذات صلة

درعا تنتفض بوجه النظام وتصعيد جديد في إدلب

حريق في شمال لبنان يمتد إلى محافظة حمص وسط سوريا

من شمال سوريا.. بيان يدين حصار أهل درعا

إدلب.. قصف جوي روسي ومدفعي للنظام على قرى جبل الزاوية

تطورات عسكرية جديدة في درعا والنظام يكثف قصفه على إدلب واللاذقية

لليوم الثاني على التوالي.. طائرات روسية تقصف ريفي إدلب واللاذقية