أحدهم غرقاً والآخر بحادث سير.. وفاة طفلين في إدلب - It's Over 9000!

أحدهم غرقاً والآخر بحادث سير.. وفاة طفلين في إدلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

توفي طفلان في حوادث متفرقة جنوب وشمال إدلب، صباح اليوم الثلاثاء 1 من حزيران/ يونيو، أحدهما غرق في حفرة لتجميع المياه.

وقالت مؤسسة "الدفاع المدني السوري"، إن الطفل "عبد اللطيف حمود" توفي غرقاً في بركة لتجميع المياه، أثناء اللعب بمحيط منزله في قرية إنب جنوبي إدلب.

وأضافت، أن الفرق التطوعية في المؤسسة سارعت بنقله لأقرب مستشفى، ليتبين أنه فارق الحياة قبل انتشاله، بحسب الطبابة الشرعية.

ولفتت المؤسسة إلى أن ظاهرة الآبار والبرك التجميعية للمياه تنتشر في قرى ريف إدلب الجنوبي، التي تستخدم بسقاية المزروعات المنزلية، تشكل خطرا على الأطفال حين تترك مكشوفة، محذّرة الأهالي من تركها مكشوفة حرصا على سلامة الأطفال. 

وبحسب المؤسسة، فإن الطفلة "هناء محمد القاق" البالغة من العمر سنتين، مهجرة من مدينة معرة النعمان، توفيت أيضا إثر حادث سير تعرضت له في "مخيم السلام" قرب بلدة باريشا شمالي إدلب صباح اليوم الثلاثاء، حيث عمل متطوعو الخوذ البيضاء على نقل الجثة إلى أقرب نقطة طبية ومن ثم إلى الطبابة الشرعية في مدينة إدلب.

ونبهت المؤسسة جميع السائقين في المناطق المحررة شمال غرب سوريا، بتخفيف السرعة الزائدة والحذر الشديد خلال القيادة، خاصة في الطرقات التي تكثر بها المنعطفات وعند التقاطعات والأماكن المزدحمة للحفاظ على سلامتهم وسلامة المدنيين.

واستجابت فرق الدفاع المدني السوري منذ بداية العام الحالي حتى 22 من أيّار/مايو الجاري، لأكثر من 467 حادث سير، انتشل خلالها جثامين 22 شخصا فقدوا حياتهم بينهم طفلان و5 نساء، كما تم إنقاذ وإسعاف 517 شخصا بينهم 80 طفلا.

يُذكر أن أكثر من 20 شخصا فقدوا حياتهم فيما تم إنقاذ ستة آخرين على قيد الحياة منذ بداية عام 2021 الحالي حتى الـ23 من أيّار الماضي، بحسب تصريح سابق من الدفاع المدني السوري لبلدي نيوز.

مقالات ذات صلة

درعا تنتفض بوجه النظام وتصعيد جديد في إدلب

حريق في شمال لبنان يمتد إلى محافظة حمص وسط سوريا

من شمال سوريا.. بيان يدين حصار أهل درعا

إدلب.. قصف جوي روسي ومدفعي للنظام على قرى جبل الزاوية

تطورات عسكرية جديدة في درعا والنظام يكثف قصفه على إدلب واللاذقية

لليوم الثاني على التوالي.. طائرات روسية تقصف ريفي إدلب واللاذقية