"صحة إدلب" تُدين قرار الصحة العالمية بشأن "الأسد" - It's Over 9000!

"صحة إدلب" تُدين قرار الصحة العالمية بشأن "الأسد"

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

دانت مديرية صحة إدلب، اليوم الأحد 30 أيّار/ مايو، انتخاب نظام الأسد عضواً في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، واعتبرته تجاهلا واضحا لسجله الحافل بجرائم الحرب الموثقة.

وأضافت المديرية، في بيان لها، أنه وعلى الرغم من كل التقارير الأممية التي أدانته بتعمد استهداف المنشآت الصحية في سوريا، لا سيما في شمال غربي سوريا حيث تحولت المنشآت الصحية من ملاذ آمن، الى أماكن يخشى السوريون دخولها.

وأكّدت المديرية على أن جرائم نظام الأسد والتي امتدت إلى مشافي المناطق الخاضعة لسيطرته، والتي جعل منها معتقلات ومراكز تصفية لمعارضيه، كذلك عمد ومن خلال سياسة الحصار الوحشية التي اتبعها ضد بعض المناطق الثائرة، وخاصة في غوطتي دمشق وأحياء حمص، لمنع وصول المساعدات الطبية إلى تلك المناطق، ليحرم أهلها المدنيين من أبسط حقوقهم الإنسانية في الرعاية الطبية المنقذة للحياة.

وتابع البيان، "أنه ومن خلال العدوان الأخير على منطقة شمال غرب سوريا، من أواخر شهر نيسان 2019 ولغاية أوائل شهر آذار 2020، بلغ عدد المنشآت الصحية التي تم استهدافها بشكل مباشر من قبل النظام والروس 54 مشفى ومركز صحي ونقطة طبية، وخلف ذلك العدوان 28 شهيداً في صفوف الكوادر الصحية.

وكانت علقت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية مؤخراً عضوية النظام السوري فيها، بعد ثبوت استخدامه للسلاح الكيماوي بشكل متكرر ضد شعبه.

وأدانت المديرية في ختام البيان ما أسماها السقطة الأخلاقية المدوية، والفساد المؤسساتي العالمي المفضوح، مطالبةً الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بضرورة إعادة النظر في عضوية النظام، وإلا سيعتبر ذلك نسفاً لكل الشعارات الإنسانية التي تسوقها المؤسسات الدولية.


مقالات ذات صلة

الأولى في عهد بايدن.. من الكيانات المستهدفة بالعقوبات الأمريكية الأخيرة على سوريا؟

بشار الأسد يبحث "تعزيز التعاون الاقتصادي" مع رئيس مجلس الشورى الإيراني

روسيا والنظام يوقعان مذكرة تفاهم لتفعيل رحلات الطيران الجوية بين حلب ومدينة روسية

سوريا تتغلب على لبنان بارتفاع الأسعار

أحداث درعا من الألف إلى الياء.. غياب روسي وحضور إيراني

بينها 12 حالة انتـ.ـحار و20 جريـ.ـمة قـ.ـتل.. 71 وفاة بمناطق النظام بأسبوع العيد