إدارة بايدن تنهي عمل شركة نفط أمريكية شرق سوريا - It's Over 9000!

إدارة بايدن تنهي عمل شركة نفط أمريكية شرق سوريا

بلدي نيوز

أنهت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الإعفاء الذي سمح لشركة نفط أميركية بالعمل في شمال شرق سوريا بموجب تعهد الرئيس السابق دونالد ترامب بـ "الحفاظ على إنتاج النفط" في المنطقة التي تخضع لسيطرة قوات "قسد"، وفقا لمسؤول أميركي مطلع، حيث تمنع قواعد وزارة الخزانة الأميركية الشركات الأميركية من ممارسة الأعمال التجارية في سوريا. 

وكان الإعفاء لصالح شركة "دلتا كريسنت إنيرجي" صدر في نيسان 2020، بعد أشهر من إعلان ترامب رغبته في إبقاء بعض القوات الأميركية في المنطقة الغنية بالنفط للحفاظ على السيطرة على أرباح النفط. 

ولم تعد رسالة ترامب "الحفاظ على إنتاج النفط" هي السياسة الخارجية للولايات المتحدة في ظل إدارة بايدن، واعتبر استخدام الجيش الأميركي لتسهيل إنتاج النفط السوري غير مناسب، وفقًا للمسؤول الذي لم يكن مخولا مناقشة القرار علنا وتحدث بشرط عدم الكشف عن هويته، بحسب الأسوشيتد برس. 

وتأسست الشركة عام 2019 على يد جيمس كاين، سفير الولايات المتحدة في الدنمارك في عهد الرئيس جورج دبليو بوش، وجيمس ريس وهو ضابط متقاعد من قوة دلتا بالجيش، وجون دورييه جونيور وهو مسؤول تنفيذي سابق في شركة "غلف ساندز بتروليم" ومقرها في المملكة المتحدة.

وكانت سوريا تنتج نحو 380 ألف برميل نفط يوميا قبل نشوب حرب الأسد على الشعب المطالب بالحرية، وفقد النظام السيطرة على معظم الحقول المنتجة للنفط في منطقة الشرق من نهر الفرات في دير الزور والحسكة، وتعد أحد مصادر الإيرادات الرئيسية "للإدارة الذاتية" التابعة لقوات "قسد".

ويتهم النظام السوري بشكل مستمر القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري عن طريق إخراج شاحنات إلى العراق.

ويشار إلى أن الإعفاء الذي حصلت عليه الشركة الأمريكية للعمل في سوريا حينها، رفض من قبل النظام السوري وإيران وروسيا والمعارضة السورية.

مقالات ذات صلة

"مسد" يعلّق على زيارته لروسيا

"ب ي د" يواصل اختطاف القاصــرين لتجنيدهم بصفوفه

"الدفاع التركية" تعلن تحييد 4 عناصر من "قسد" شمال سوريا

"قسد" تعتزم الإفراج عن مئات "الدواعـش"

بخطأ طبي.. وفاة شاب في الحسكة

اتهامات لنساء "الحسبة" بارتكاب عشرات الجرائم في "الهول"