صحف موالية تهاجم مؤسسة إكثار البذار.. ما السبب؟ - It's Over 9000!

صحف موالية تهاجم مؤسسة إكثار البذار.. ما السبب؟

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

هاجمت صحف محلية موالية، "مؤسسة إكثار البذار"، وفتحت ملف استيراد بذار البطاطا، متسائلةً عن دور المؤسسة.

ووفقا لتقارير مؤسسة إكثار البذار التابعة للنظام، تقدّر المؤسسة متوسط احتياجات البلد السنوية من بذار البطاطا بنحو 18 ألف طن للعروات الربيعية، الصيفية، والخريفية.

واعتبرت تقارير إعلامية موالية أنّ الرقم السابق ليس كبيرا، وقالت: "الكمية ليست كبيرة ومع ذلك تتباهى المؤسسة باستيرادها لا بإنتاجها، مثلما تتباهى مؤسسة الحبوب باستيراد القمح بالقطع الأجنبي".

ويذكر أنّ اﻷسرة السورية لا يمكن أن تستغني عن "البطاطا" التي توصف محليا بأنها "طعام الفقراء أو لحمة الفقير".

واتهم التقرير حكومات النظام بأنها لم تولي اهتماما لمثل تلك المشاريع المتعلقة بإنتاج البذار "سواء البطاطا أو اﻷعلاف" لتتخفيض الاستيراد وتوفير القطع اﻷجنبي.

وينظر محللون إلى تلك التقارير على أنها صدى صوت قديم يحاول تغليب النظام اﻻشتراكي، وتفعيل دور الحكومة، وآخر اعتبر أنه يأتي في سياق ترسيخ فكرة "فشل القطاع العام".

 ورجحت ريما الكاتب المحللة الاقتصادية في حديثها لبلدي نيوز، الفرضية الأخيرة وبالتالي، التمهيد لملف "خصخصة القطاع العام".

ويشار إلى أنّ ارتفاع اﻷسعار في مناطق النظام، وضعف القدرة الشرائية، حرم شريحة كبيرة من اﻷسر أهم الوجبات الغذائية الضرورية، كـ"الحليب واللحوم والبقوليات" وصوﻻ إلى "طوابير اﻷفران للحصول على ربطة خبز"، اﻷمر الذي دفع وزير الزراعة في حكومة النظام، "حسان قطنا" إلى التصريح علناً "أمننا الغذائي في خطر".

مقالات ذات صلة

"منسقو الاستجابة": دخول المساعدات من مناطق النظام إلى إدلب ليس بديلاً

انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب العاصفة الرميلة

فقد عينه ويده.. سوري يزحف لاقتطاف الحشائش لإطعام عائلته

دخول شاحنات إغاثية من مناطق سيطرة النظام إلى إدلب

من أصل 132 ألف معتقل.. النظام يفرج عن 476 بـ "عفو الأسد"

ضحايا بحادث في طرطوس