درعا.. خطط للتظاهر ضد مسرحية الانتخابات - It's Over 9000!

درعا.. خطط للتظاهر ضد مسرحية الانتخابات

بلدي نيوز - (مصعب الحسن)

تواصل الحراك الشعبي المعارض للانتخابات الرئاسية التي يعتزم النظام السوري تنظيمها، في محافظة درعا، حيث وجه نشطاء دعوات للتظاهر اليوم وغدا في مناطق متفرقة من المحافظة التي يسيطر عليها النظام. 

وقال مراسل بلدي نيوز في درعا، إن أهالي مدن وبلدات محافظة درعا يستعدون للخروج في مظاهرات مناهضة لنظام الأسد، اليوم وغدا الأربعاء، في إطار حراكهم الشعبي المتواصل ضد مسرحية الانتخابات الرئاسية.

وأوضح المراسل، أنه من المقرر خروج مظاهرة حاشدة في بلدة الكرك الشرقي، رافضة لمسرحية الانتخابات، مشيرا إلى أن دعوات للتظاهر يوم الغد وجهت في درعا البلد وبصرى الشام وطفس. 

ويوم أمس،أصدرت هيئات ومجالس ولجان فاعلة في محافظة درعا دعت في بيان مشترك تدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، واعتبرت أن المشاركة فيها "خزي وعار"، مشيرةً إلى أن يوم إجراء الانتخابات في 26 من أيار الحالي هو يوم "حزن وحِداد".

كان النظام السوري، أعلن عن إجراء انتخابات الرئاسة في 26 أيار ، رغم رفض دولي الاعتراف بها، ووصفها بالشكلية والمزيفة، وتتجاهل قرار مجلس الأمن الدولي 2245 المتعلق بوقف إطلاق للنار والتوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد.

وكان ذكر "تجمع أحرار حوران" في وقت سابق الشهر الجاري، أن نظام الأسد قرر إلغاء عدد من مراكز الانتخاب في محافظة درعا، وذلك نتيجة تهديدات وجهها أبناء المحافظة للمسؤولين والقائمين على تلك المراكز، "رفضاً منهم لإعادة تأهيل رأس النظام السوري بعد الجرائم التي ارتكبها طوال السنوات الماضية".

وتخضع محافظة درعا لسيطرة قوات النظام السوري، منذ تموز عام 2018، إلا أن السيطرة كانت شكلية، مع استمرار استهداف قوات في عمليات مختلفة يرافقها رفض شعبي الذي عبر عنه سكان المحافظة بالتظاهر والاحتجاج على سوء الأحوال المعيشية والمطالبة برفع القبضة الأمنية والإفراج عن المعتقلين، ورفع شعارات إسقاط النظام السوري.

مقالات ذات صلة

لماذا سمح بشار الأسد لعمه رفعت بالعودة إلى سوريا؟

مبعوث بوتين يلتقي بشار الأسد في دمشق

بشار الأسد يصدر مرسوما بتعيين أربعة محافظين جدد

لصالح توسيع صلاحيات المجلس الفقهي.. بشار الأسد يلغي منصب مفتي الجمهورية

ديرالزور.. مظاهرة في "الصبحة" للاحتجاج على اعتقال امرأة من التحالف (فيديو)

مظاهرات تعم مناطق "قسد" في دير الزور احتجاجا على نقص الخبز