قصف إسرائيلي في القنيطرة واستمرار الاغتيالات في درعا - It's Over 9000!

قصف إسرائيلي في القنيطرة واستمرار الاغتيالات في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قالت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا)، إن إسرائيل نفذت فجر اليوم الخميس "عدوانا" على إحدى المناطق في محافظة القنيطرة، في وقت تستمر عمليات الاغتيال من قبل مجهولين في ريف درعا الشمالي.

ففي القنيطرة قالت وكالة "سانا"، إن "مروحية للعدو الإسرائيلي اعتدت بصاروخ بعد منتصف الليل على إحدى المناطق في بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة"، مشيرة إلى أن "العدوان لم يسفر عن أية خسائر".

وفي ريف حلب، استهدفت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات "الفتح المبين" بصاروخ م.د تركس منجنزر لقوات النظام أثناء قيامه بالتحصين على محور البوابية بريف حلب الجنوبي.

وأدى الاستهداف لتدمير التركس المجنزر، وإصابة السائق بجروح وذلك ردا على الخروقات المتكررة من قبل قوات النظام بقصفها للمناطق المحررة.

وفي ريف اللاذقية، قتل عنصر من ميليشيات إيران قنصاً على أيدي فصائل المعارضة على جبهات اللاذقية الشمالية، وقالت مصادر عسكرية، إن "سرية القنص" التابعة لفصائل المعارضة والعاملة في غرفة عمليات "الفتح المبين"، قتلت عنصرا من الميليشيات الإيرانية على جبهة الكبينة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي بعد الرصد والمتابعة.

وفي حلب، قتل عنصران من ميليشيا "الباقر" المدعومة من إيران، وأصيب قيادي بجروح، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم جنوب محافظة حلب.

وقال موقع "عين الفرات" المحلي، إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة القيادي "أبو زينب علي الجردي" أثناء عملية تمشيط لهم في قرية رسم النفل بريف حلب الجنوبي، ما تسبب بمقتل عنصرين وإصابة القيادي بجروح.

وفي دير الزور نجا أحد قادة "مجلس دير الزور العسكري" التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" من محاولة اغتيال، في ريف ديرالزور.

وقال موقع "جسر"، إنّ القيادي في "مجلس ديرالزور العسكري" المدعو محمد الجبوري، نجا من محاولة اغتيال استهدفته في بلدة "الصبحة" بريف دير الزور الشرقي، حيث تم استهدافه بإطلاق نارٍ مباشر، من قبل مسلحين يرجح أنّهم ينتمون لتنظيم "داعش".

وفي درعا جنوبا قتل عنصر من "الحرس الجمهوي" بقوات النظام جراء استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين في ريف درعا الشمالي.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن مجهولين أطلقوا النار على عنصر في "الحرس الجمهوري" على الطريق الواصل بين بلدتي "القنية" و"تبنة" شمال درعا.

وبحسب المصدر، أدى الاستهداف إلى مقتل العنصر على الفور، الأمر الذي استدعى استنفار أفرع النظام الأمنية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

تفجيرات بريف حلب واتفاق تسوية جديد في درعا

انفجار مجهول يتسبب بإصابة امرأة وأطفالها الثلاثة بريف درعا

"التحقيق الدولية" تحمل نظام الأسد مسؤولية مصادرة حقول زراعية شمال سوريا

اجتماع جديد في درعا يفضي إلى تسوية في طفس

انسحبت من المنطقة قبل نحو عام.. النظام يعيد قواته إلى مساكن جلين بريف درعا

انقطاع الكهرباء يهدد حرفة اﻷلمنيوم في اللاذقية