كيف علق سفير النظام في لبنان على تطبيع العلاقات مع السعودية؟ - It's Over 9000!

كيف علق سفير النظام في لبنان على تطبيع العلاقات مع السعودية؟

بلدي نيوز

رحّب سفير النظام السوري في لبنان علي عبد الكريم، بما يتم تداوله في وسائـل إعلام حول زيارة لمسؤولين سعوديين إلى سوريا بغية تطبـيع العلاقات بين الجانبين.

وقال عبد الكريم عقب لقائه وزير خارجية لبنان شربل وهبة "إن السعودية دولة شقيقة وعزيزة وأي خطوة في صالح العلاقات العربية- العربية سوريا ترحب بها" وذلك بمعرض إجابته على سؤال حول تقارير بشأن جهود التطبيع السعودية.

وأضاف في تصريح للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن حكومة النظام ترحب بـمراجعة السعودية مواقفها في عدد من الملفات، ويرحّب بأي مبادرة فيها مراجعة مسؤولة لأنها حريصة على أشقائها.

وذكر بأن الكثيرين يعيدون النظر بموقفهم من سوريا، وهذا يؤكد صوابية موقفها، وسوريا ترحب بكل المبادرات التي تريد الوصول إلى أمان أكثر لبلدانهم

وكانت صحيفة "الغادريان" البريطانية قالت الثلاثاء، إن رئيس المخابرات السعودية، خالد الحميدان، سافر إلى دمشق والتقى رئيس مخابرات النظام علي مملوك.

وجاء في تقرير الصحيفة، أن الاجتماع جرى في العاصمة السورية دمشق في 3 من أيار ويعد مقدمة لانفراج وشيك بين خصمين إقليميين كانا على خلاف طوال معظم سنوات الصراع.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول سعودي طلب عدم كشف هويته، أن تطبيع العلاقات بين البلدين يحتمل أن يبدأ بعد وقت قصير من عيد الفطر.

وأضاف المسؤول: "هذا الأمر مخطط له منذ فترة، ولكن لم يحدث تقدم، لقد تغيرت وتطورت الأحداث على الصعيد الإقليمي، الأمر الذي سمح بهذا الانفتاح".

كما تحدثت صحيفة "الرأي اليوم " الذي يديرها عبد الباري عطوان بأن وفدًا سعوديًا يرأسه الحميدان زار دمشق والتقى بالأسد ومملوك، واتفق الطرفان على تطبيع العلاقات.

وأشارت الصحيفة إلى أن مثل هذه الخطوة ستكون بمثابة دفعة كبيرة للأسد، الذي تشبث بالسلطة بدعم من روسيا وإيران مع انهيار سوريا من حوله.

مقالات ذات صلة

94 شاحنة مساعدات إنسانية أممية تصل إلى إدلب عبر تركيا

بوتين وأردوغان يبحثان عدم التصعيد في إدلب هاتفيا

"الدفاع التركية" تعلن مقتل 3 عناصر من "ب ي د" بعمليتين شمال سوريا

روسيا تعلن عن موعد الجولة الجديدة من مباحثات "أستانا" الخاصة بسوريا

إدارة "باب السلامة" تنفي فتح إجازات العيد للسوريين بتركيا

"الدفاع الروسية" تجدد اتهام واشنطن بسرقة النفط في شرق سوريا