خسائر بصفوف "قسد" في حلب ودورية روسيا - تركية مشتركة شرق سوريا - It's Over 9000!

خسائر بصفوف "قسد" في حلب ودورية روسيا - تركية مشتركة شرق سوريا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أعلن "الجيش الوطني" السوري مقتل 15 عنصرا من قوات "قسد" على محور القاس ومياسة بريف حلب الشمالي، فيما نفذت القوات الروسية والتركية دورية عسكرية مشتركة في منطقة القامشلي بريف الحسكة شمال شرقي البلاد، امتدت على طول 100 كم.

ففي حلب، قال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن "وحدة من قوّات المهامّ الخاصّة في الجيش الوطني نفذت صباح اليوم السبت، إغارة خاطفة وسريعة على إحدى نِقاط قسد على محور القاس ومياسة".

وأوضح أنهم استهدفوا غرفة عمليات "قسد" بالخلف بصاروخ م/ د موجّه، أدّى إلى تدمير البناء بالكامل.

وأضاف المصدر، أن هذه العملية جاءت ردا على الاستهدافات المتكررة من قبل "قسد" للمدنيين والمنطقة الصناعية في مدينة عفرين بعدة قذائف.

في السياق، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة اندلعت بين عناصر الجيش الوطني وقوات "قسد" على جبهة الدغلباش غربي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، دون إحراز أي تقدم من الطرفين أو تسجيل إصابات تُذكر.

وأضاف مراسلنا، أن الاشتباكات ترافقت مع قصف مدفعي تركي استهدف مناطق خاضعة لقوات "قسد" في منطقة "عين دقنة" قرب مدينة تل رفعت شمال حلب.

وأشار إلى أن طائرات الاستطلاع والطائرات الحربية الروسية حلّقت بكثافة في سماء ريف حلب الشمالي.

جنوبا في درعا والقنيطرة، قتل عدد من عناصر ميليشيا "حـزب الله" اللبناني، وأصيب آخرون جرّاء هجوم مسلح استهدف نقطة عسكرية قرب بلدة "أم بطنة" بريف القنيطرة.

في درعا، قال "تجمع أحرار حوران" إن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة سيارة عسكرية لفرع الأمن العسكري في بلدة "صيدا" شرق درعا.

وأضاف التجمع أن الاستهداف أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف عناصر الفرع.

إلى المنطقة الشرقية، نقلت وسائل إعلام روسية على لسان قائد قافلة القوات الروسية، أندريه تيتوف، قوله: "تم اليوم تنفيذ دورية روسية تركية مشتركة جديدة من معبر "شيرك" في الحسكة، تتمثل خصوصية هذه الدورية في المسافة الطويلة للمسار، حيث شمل عددا كبيرا من البلدات".

وأوضح أن الدورية جرت بطريقة نظامية، ونجحت تشكيلة القوات والمعدات العسكرية في تنفيذ المهمة، حيث قطعت القافلة المشتركة مسافة تتجاوز 100 كيلومتر في أول عملية من نوعها لقوات البلدين في سوريا، وشملت 10 بلدات.

وتابع قائلا: "شارك في الدورية 60 عسكريا من قوات البلدين وأكثر من 10 قطع للمعدات العسكرية رفقة مروحيات روسية.

في دير الزور، عمدت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على إغلاق جميع المعابر النهرية مع النظام، لتحصين بعض النقاط الخاصة بها.

فيما، قال موقع "فرات بوست" المحلي، إن مجهولين يستقلون سيارة استهدفوا القيادي "رافع الفرهود الحامد الغنام" في قرية "رويشد" التابعة لناحية الصور، ما تسبب بمقتله على الفور.

مقالات ذات صلة

خسائر بصفوف النظام بريف اللاذقية واغتيالات جديدة في درعا

مجهولون يفجرون خطا للغاز شمال دير الزور

حلب.. مسلحون يغتالون مدنيا في جرابلس

حرائق تلتهم محاصيل القمح والشعير بريف حماة

تسجيل 15 إصابة بـ"كـورونـا" في شمال سوريا

اغتيالات في شرق درعا وغربها