الأمم المتحدة تدين التصعيد الأخير في القامشلي - It's Over 9000!

الأمم المتحدة تدين التصعيد الأخير في القامشلي


بلدي نيوز

أدانت الأمم المتحدة تصعيد الأعمال العدائية الأخير في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، داعية جميع أطراف النزاع إلى "الحفاظ على وقف إطلاق النار".

وأعرب كل من المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران رضا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية لأزمة السورية، مهند هادي، في بيان مشترك، أمس الخميس، عن قلقهما إزاء الأعمال العدائية الأخيرة في مدينة القامشلي بشمال شرق سوريا، وتأثير تلك الأعمال العدائية على المدنيين.

وأشار المسؤولان الأمميان إلى أن الاشتباكات في مدينة القامشلي أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين، إضافة إلى إجبار نحو 20 ألف شخص على الفرار.

وأوضح البيان أن "التجاهل الصارخ لسلامة المدنيين يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، ومع الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي التي يتعين على جميع أطراف النزاع احترامها".

وشدد على أهمية الالتزام بالمعايير الدولية، مؤكداً أن "حماية المدنيين تبقى الأولوية القصوى في جميع الظروف".

يشار إلى أن "الإدارة الذاتية" والنظام، يتقاسمان السيطرة على مدينة القامشلي حيث يحتفظ الأخير بالسيطرة على مربع الأمني وعلى المطار وفوج طرطب وعدد من القرى المحيطة بالفوج، رغم سيطرة قوات "قسد" على الجزء الأكبر من المدينة وريفها، وخاض الطرفان أكثر من مرة اشتباكات خلال السنوات الماضية، انتهت بعقد اتفاقات أنهتها، كان آخرها الاشتباكات التي بدأت الأسبوع الماضي وانتهت يوم الاثنين الماضي بسيطرة "الأسايش" على حارة طي بعد طرد "الدفاع الوطني" منها وإقامة حاجز مشترك مع النظام على مدخل الحي.

مقالات ذات صلة

صهاريج القاطرجي تصل مناطق"قسد" لتزويد النظام بالنفط

اتفاق في أم باطنة في القنيطرة وقتلى للنظام في اللاذقية

القامشلي.. جرحى باشتباكات بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني"

قادمة من العراق.. دخول قافلة أمريكية إلى الحسكة

النظام يجدد تهديده لأم باطنة ويعتقل عناصر له في الرقة

روسيا والنظام ينتقدان في بيان مشترك الأوضاع بمخيم الهول