"الإدارة الذاتية" تنهي العام الدراسي شمال وشرق سوريا - It's Over 9000!

"الإدارة الذاتية" تنهي العام الدراسي شمال وشرق سوريا


بلدي نيوز

أصدرت "هيئة التربية والتعليم"في "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" قرارا بإنهاء العام الدراسي الحالي خلال اجتماعها الشهري الذي حضرته بـ "الهيئات واللجان التربوية" في كافة مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لسيطرة قوات "قسد". 

وكشفت كوثر دوكو (الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في شمال وشرق سوريا)، أمس الخميس، عن إنهاء العام الدراسي 2020 2021 في الثالث من شهر أيار المقبل، مراعاة للظروف الصحية التي تشهدها مناطق شمال شرق سوريا، وفقا لصفحة "الإدارة الذاتية" بفيسبوك. 

وقالت دوكو أنه: "سيتم تسليم الجلاء المدرسي للطلاب الذين سيقومون بتسليم الكتب للمدارس في التاسع من شهر أيار المقبل، أما طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية فتستكمل العملية التربوية الخاصة بهم حتى صدور موعد امتحاناتهم النهائية ".

يشار إلى أن قرار أنهاء العام الدراسي مبكرا، جاء بسبب تردي الظروف الصحية في مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لقوات "قسد"، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا. 

وحذرت لجنة الإنقاذ الدولية، أمس الخميس، من أن معدات فحص فيروس كورونا ستنفذ خلال أسبوع من مناطق سيطرة "قسد" في شمال شرق سوريا التي تشهد منذ أسابيع ارتفاعا في عدد الإصابات.

وأوضحت المنظمة أن المختبر الوحيد الذي يتم فيه إجراء الفحوصات ومقره مدينة القامشلي، "قد يضطر إلى وقف فحوصات كوفيد-19 خلال أقل من أسبوع جراء النقص الخطير" في معدات الفحص.

وأمس، أصدرت "الإدارة الذاتية"، قرارا تفرض بموجبه حظر تجول جزئي لمدة سبعة أيام بدءا من يوم الجمعة ولغاية الخميس المقبل الواقع في 6 أيار المقبل، يبدأ من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السابعة من صباح اليوم التالي.

يذكر أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، بلغ في آخر إحصائية صدرت يوم الخميس، 15796 حالة، منها 571 حالة وفاة، و 1606 حالة شفاء.

مقالات ذات صلة

لماذا زادت عمليات التسلل من سوريا إلى العراق؟

"الإدارة الذاتية" مخاطبة النظام: علاقتنا الخارجية لا تتعارض مع سيادة سوريا

ثلاث وفيات وسبع إصابات بـ"كـ.ـورونـ.ــا" بمناطق "قسد"

على هامش قمة الناتو.. أردوغان وماكرون يتفقان على العمل سوية في سوريا وليبيا

"الإنقاذ الدولية" تدين بشدة القصف على عفرين

مصدر لبلدي نيوز يكشف عن اجتماع لضباط روس مع ضباط للنظام على جبهات اللاذقية