المهجرون في إدلب يواجهون الغلاء بالصبر وقلة الحيلة - It's Over 9000!

المهجرون في إدلب يواجهون الغلاء بالصبر وقلة الحيلة

بلدي نيوز - (محمد وليد جبس)

غابت البهجة عن آلاف المدنيين بعد أن كانت عوان الفرح مع حلول شهر رمضان وممارسة طقوسه المميزة، جراء بعدهم عن مدنهم وقراهم التي هجروا منها جراء حرب النظام السوري وروسيا.

ويعيش سكان الشمال السوري ظروفا معيشية صعبة في ظل انتشار البطالة وارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية والمحروقات.

يقول "أبو رفعت" بائع "السوس والتمر هندي والمعروك والبليلة" لبلدي نيوز: "إن حركة الأسواق في هذا العام ضعيفة جدا، فرمضان الذي مضى كانت حركة البيع وتوافد الأهالي إلى الأسواق أكثر من هذا العام بكثير".

ولفت "أبو رفعت" إلى أن السبب يعود لغلاء المواد الغذائية والخضروات، والفاكهة، والألبسة، والمحروقات، إضافة إلى ذلك الضائقة المالية الذي يعيشها معظم سكان المنطقة بسبب قلة فرص العمل جراء الاكتظاظ السكاني الذي تشهده المنطقة.

 من جانب آخر، قال "أبو محمد" المهجر من مدينة معرة النعمان: "لم أشعر ببهجة لرمضان في هذا العام، ولا في العام الذي مضى، بعد أن أبعدتنا قوات النظام وحليفها الروسي عن ديارنا قسرا قبل أكثر من عام، وتشردنا ضمن المناطق المحررة ولم نعد نشعر بالسعادة من ذلك الحين، فقدنا كل ما نملك ولم يبقى لنا سوى ذكريات الماضي والحنين للديار".

وأضاف: "لم يكن التهجير القسري هو السبب الوحيد لتعاستنا، بل تفرق أفراد العائلة كلُ في مكان، وهو ما زاد من قساوة الحياة، حيث توزع أهلنا في ريف إدلب الشمالي الغربي وفي مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات، وقسم منهم غادر البلاد.

وحول غلاء الأسعار يقول "سامح جبس" أحد الباعة في سوق مدينة كفرتخاريم شمال غرب إدلب، إن سعر الكيلو غرام من لحم الغنم يبلغ (60 ليرة تركية)، ولحم الدجاج (27 ليرة تركي) ولحم البقر (50 ليرة تركي)، وحليب البقر (3 ليرات)، ولبن البقر (4.25 ليرات)، ولبن الغنم (7 ليرات) والجبنة (20 ليرة).

بينما بلغ سعر كيلو البندورة (5 ليرات)، والخيار (4 ليرات،) والكوسا (5 ليرات)، والباذنجان (4 ليرات)، والبصل (2 ليرة)، والفليفلة (10 ليرات)، والفاصولية الخضرة (8 ليرات)، والبطاطا (2 ليرة)، والخس (1 ليرة) وجرزة البقدونس والنعناع (نصف ليرة)، والموز (10 ليرات)، والتفاح (3 ليرات)، والبرتقال (6 ليرات) الفريز (20 ليرات)، والعقابية (15 ليرة)، والجانرك (15 ليرة).

المواد الغذائية

ويؤكد "أيمن الأنيس" وهو تاجر في معظم أصناف المواد الغذائية، إن تراجع سعر صرف الليرة التركية انعكس على الأسعار، حيث سجل كيلو الأرز الطويل (6.5 ليرات)، والأرز العادي (4.75 ليرات)، والبرغل الأسود (4.25 ليرات) والبرغل الأبيض (2.5 ليرات)، والعدس المجروش (5.75 ليرات)، والسمن (9.75 ليرات)، والزيت النباتي (14 ليرات)، والطحين (3.25 ليرات) والسكر 5 ليرات)، والشاي (48 ليرة).

مقالات ذات صلة

على هامش قمة الناتو.. أردوغان وماكرون يتفقان على العمل سوية في سوريا وليبيا

"الإنقاذ الدولية" تدين بشدة القصف على عفرين

مصدر لبلدي نيوز يكشف عن اجتماع لضباط روس مع ضباط للنظام على جبهات اللاذقية

دخول قافلة لقوات التحالف الدولي إلى سوريا

عام على التعامل بالليرة التركية شمال سوريا.. هل تحسن حال السكان؟

"التجارة الداخلية" تشرعن الغش عبر السماح بإنتاج "أشباه الألبان" في سوريا