بعد اشتباكات عنيفة.. ماذا حدث في القامشلي؟ - It's Over 9000!

بعد اشتباكات عنيفة.. ماذا حدث في القامشلي؟

بلدي نيوز - (خاص)

قالت مصادر من القامشلي لبلدي نيوز، إن الجانب الروسي دخل في وساطة بين "الإدارة الذاتية" التابعة لقوات "قسد"، وميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات نظام الأسد، لإنهاء التوتر في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، بعد ليلة من الاشتباكات بين الطرفين.

وكانت اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن الداخلي "الأسايش" التابعة "للإدارة الذاتية" وميليشيات الدفاع الوطني التي تسيطر على حي طي داخل مدينة القامشلي، على خلفية مقتل عنصر من "الأسايش" باشتباك اندلع بين الطرفين في شارع الوحدة بسبب محاولات اعتقال أحد قادة "الدفاع الوطني".

وذكرت مصادر محلية لبلدي نيوز ، أن الليلة الماضية شهدت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، سيطرت خلالها قوات "الأسايش" وقوات "هات" التابعتين "للإدارة الذاتية" على مدخل حارة طي الذي يفصلها عن مدينة القامشلي، مشيرة إلى أن الهدوء عاد إلى المنطقة مع صباح اليوم.

ولفتت أن العشرات من أبناء الحي غادروا الحي منذ صباح اليوم، باتجاه أقربائهم في باقي أحياء المدينة، لتخوفهم من عودة الاشتباكات، وبانتظار انتهاء الأزمة بين الطرفين بشكل نهائي للعودة.

وأكدت أن القوات الروسية في القامشلي، دخلت في وساطة بين الطرفين لإنهاء فتيل التوتر بالمدينة، مشددة بذات الوقت على أن "الدفاع الوطني" في "حارة طي" يحسب على روسيا.

يشار إلى أن "الإدارة الذاتية" والنظام، يتقاسمان السيطرة على مدينة القامشلي حيث يحتفظ الأخير بالسيطرة على المطار وفوج طرطب وحي طي وعدد من القرى المحيطة بالفوج، رغم سيطرة قوات "قسد" على الجزء الأكبر من المدينة وريفها، وخاض الطرفان أكثر من مرة اشتباكات طول السنوات الماضية، انتهت بشكل ودي دون أن تفضي لإنهاء سيطرة الآخر بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

على عكس الإشاعات.. روسيا تعزز قواتها في الحسكة

لافروف: لم يعد لدى روسيا مهام عسكرية بسوريا

التلويح التركي بعمل عسكري شمال سوريا.. سيناريوهات ومواقف ودوافع

بعضهم قاتل بسوريا.. أوكرانيا توجه اتهامات بارتكاب جرا.ئم حرب لمرتزقة بـ "فاغنر"

لافروف يؤكد: قواتنا باقية في سوريا

"البنتاغون": روسيا تنسحب تدريجيا من سوريا