درعا.. الاغتيالات تعصف بأصحاب التسويات - It's Over 9000!

درعا.. الاغتيالات تعصف بأصحاب التسويات

بلدي نيوز - درعا (مصعب الحسن)

قُتل، مساء الجمعة، قائد مجموعة عسكرية تابعة لشعبة المخابرات العسكرية شرق محافظة درعا، جنوبي البلاد.

وقال مراسل بلدي نيوز في درعا، إن المدعو "أيوب محمد الشعابين" الملقب "أبو أحمد" قتل إثر تعرضه لإطلاق نار بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

وبحسب مراسلنا، فإن "الشعابين" أسعف إلى مشفى درعا الوطني وفارق الحياة هناك متأثراً بجراحه التي أصيب بها، حيث دفن في مقبرة البلدة الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة الجمعة.

وعمل "الشعابين" قائداً لفصيل تابع للمعارضة السورية خلال سيطرتها على الجنوب السوري، وانضم إلى اتفاق التسوية صيف العام 2018 وعمل بعدها ضمن صفوف الأمن العسكري في بلدة صيدا.

من جانبه، ذكرت مصادر أن الشعابين يعمل كان ضمن خلية لصالح ميليشيا حزب الله اللبناني في المنطقة ويقودها المدعو "عارف الجهماني".

وكان "الشعابين" تعرض لعملية اغتيال في 10 شباط الماضي من خلال تفجير عبوة ناسفة في سيارته أدخل في حينها إلى المشفى مع إبن عمه فراس الشعابين بعد تعرضهما لجروح متوسطة.

وفي السياق، قُتل المدعو "نضال محمد الشحادات" في مدينة الصنمين شمال محافظة، متأثرا بجروح أصيب بها قبل ثلاثة أيام إثر تعرضه لإطلاق نار بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولون.

ويحمل "الشحادات" بطاقة تسوية بموجب اتفاق التسوية صيف العام 2018، و يعمل في اللجان المحلية التي شكلها فرع الأمن العسكري في المدينة.

وكان قُتل الخميس الماضي أربع من مليشيات النظام، إثنان منهم في محافظة درعا فيما قُتل آخرين شرق محافظة القنيطرة.

مقالات ذات صلة

مجهولون يغتالون عنصرا للنظام في درعا

ضحيتها لاجئ عراقي.. عملية اغتيال جديدة بـ "الهول"

اغتيال عنصر في "الحرس الجمهوري" بريف درعا

مقتل عنصرين من قوات النظام في درعا

اشتباكات بين مليشيات النظام و"الفيلق الخامس" شرق درعا

صحفي إسرائيلي: قريبا انطلاق غرفة عمليات بقوة كبيرة لمواجهة إيران في سوريا