وزير لبناني: تهريب النفط إلى مناطق النظام السوري يسبب أزمة في البلاد - It's Over 9000!

وزير لبناني: تهريب النفط إلى مناطق النظام السوري يسبب أزمة في البلاد

بلدي نيوز

أرجع وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية أزمة الوقود في بلاده إلى عملية تهريب البنزين إلى مناطق النظام في سوريا.

وذكر ريمون غجر في اجتماع لمجلس الوزراء اللبناني لمناقشة الأزمة، إن فرق الأسعار بين البلدين يسمح للمهربين بتحقيق أرباح طائلة من خلال إدخال البنزين لمناطق النظام عبر معابر غير نظامية.

وقال غجر في بيان لمجلس الوزراء: "سعر صفيحة البنزين في لبنان 40 ألف ليرة لبنانية، أما السعر الرسمي في سوريا فيصل إلى 140 ألف ليرة سورية، وفي السوق السوداء إلى 240 ألف ليرة الحاجة في السوق السوري للبنزين تدفع المهربين اللبنانيين إلى تهريب مادة البنزين إلى سوريا لتحقيق أرباح طائلة".

وكان وزير المالية بحكومة تصريف الأعمال غازي وزني، حذر في وقت سابق هذا الشهر من نفاد المبالغ المخصصة لتمويل واردات السلع الأساسية مثل الوقود والقمح بنهاية مايو/ أيار الحالي.

وتشهد مناطق النظام أزمة في الوقود وتصطف مئات السيارات في طوابير للحصول على مادة البنزين وسط شح في إمداد الكازيات.

وبالأمس أصدر النظام السوري، قراراً يقضي برفع سعر لتر البنزين 500 ليرة سورية، لأسباب مجهولة.

وبحسب القرار الذي حمل رقم "1090"، فإن سعر "البنزين الأوكتان 95" ارتفع من 2000 ليرة إلى 2500 ليرة سورية وهو الارتفاع الثاني خلال شهر.

مقالات ذات صلة

كيف علق سفير النظام في لبنان على تطبيع العلاقات مع السعودية؟

فصل جديد من المسرحية.. اعتراض ستة مرشحين على رفض طلباتهم في "انتخابات الرئاسة"

النظام يقصف بصاروخ موجه ويقتل سيدة غرب حلب

"التغير المناخي" و"الآفات الزراعية" ينذران بتدهور القطاع الزراعي بسوريا

روسيا ترد على اتهام أمريكي بخرق اتفاق يخص قواتهما بسوريا

"الإنذار المبكر" تعلن حصيلة الإصابات الجديدة بـ"كـورونـا"