الأول من نوعه.. الإعلان عن "المجلس العسكري لكتائب أبناء الجنوب" في درعا - It's Over 9000!

الأول من نوعه.. الإعلان عن "المجلس العسكري لكتائب أبناء الجنوب" في درعا

بلدي نيوز

أعلنت تشكيلات عسكرية في درعا جنوب سوريا، الخميس 15 نيسان، تشكيل عسكري جديد يهدف إلى مواجهة قوات النظام وميليشيات إيران المتمثلة بـ حزب الله اللبناني.

ويحمل التشكيل العسكري الجديد اسم "المجلس العسكري لكتائب أبناء الجنوب"، ويعتبر الأول من نوعه بعد سيطرة قوات النظام على كامل درعا عام 2018.

وجاء ذلك في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، قالت فيه التشكيلات: " نحن أبناء حوران والجولان نعلن عن تشكيل المجلس العسكري لكتائب أبناء الجنوب".

وأضاف أن التشكيل الجديد "وفاءً لدماء أبناء حوران والجولان خاصة وأبناء الثورة السورية عامة، واستكمالا لطريق الحرية والكرامة".

وقال إن "هدفنا الأول هو حزب الله الإرهابي وكل من سلك طريق المخدرات وتاجر بها، إضافة إلى كل احتلال موجود على أرضنا".

وأشار البيان إلى أن التشكيل الجديد لا يعترف "بنظام الحكم"، كما أنه يؤيد أي عملية سياسية تفضي إلى إقامة "دولة مدينة"، مشددا على عدم تبعيته لأي جهة خارجية أو فصيل.

وحول "اللواء الثامن" في صفوف الفيلق الخامس، قال التشكيل الجديد إن "اللواء الثامن الممثل بفصيل شباب السنة سابقاً، إخوة لنا وأبناء حوران دماؤكم معصومة عندنا".

وأردف: "أما عناصر التسويات الذين يثبت تورطهم في الدماء، فلن تأخذنا بهم لومة لائم".

واختتم التشكيل الجديد بيانه بالقول إن: "كل عملية على أرض حوران والجولان بدون تبنٍ، وتحت مسمى مجهولين، تعتبر ذراعاً من أذرع حزب الله الإرهابي والتنظيمات المتأسلمة، والذي ثبت للعالم أجمع التعاون والتنسيق فيما بينهم".

يشار إلى أن قوات النظام السوري سيطرت على كامل محافظة درعا عام 2018، وعملت على تنفيذ اغتيالات عديدة بحق قادة وعناصر فصائل المعارضة السابقين الذين عملوا على تسوية وضعهم الأمني والبقاء في المحافظة.

مقالات ذات صلة

حكومة النظام تعلن افتتاح خط شحن جوي بين مطار حلب وبيروت

عزل منطقة "السيدة زينب" عن دمشق.. خلافات أم تعزيز لنفوذ ميليشيات إيران

بعد التهديد باقتحامها.. اتفاق على تهجير 30 شخصا في القنيطرة نحو الشمال السوري

"داخلية النظام" تعلن ضبط 47 كيلو غراما من المخدرات في حمص

روسيا والنظام ينتقدان في بيان مشترك الأوضاع بمخيم الهول

خالد مشعل يكشف طبيعة علاقة "حماس" بالنظام السوري وإيران