الثلاثاء أول يوم في رمضان في تركيا و13 دولة عربية والأربعاء في سلطنة عمان - It's Over 9000!

الثلاثاء أول يوم في رمضان في تركيا و13 دولة عربية والأربعاء في سلطنة عمان

بلدي نيوز

يبدأ شهر رمضان المبارك لعام 1442 هـ (2021) الثلاثاء، الموافق 13 نيسان الجاري، في كل من تركيا و13 دولة عربية بينها مصر والسعودية وقطر والكويت، بينما يبدأ الأربعاء في سلطنة عمان.

ففي تركيا يبدأ رمضان، الثلاثاء، وفق تقويم فلكي أُعلن في وقت سابق، حيث تعتمد عليه البلاد لتحديد جميع المواسم والأعياد والمناسبات الدينية.

وعربيا، أعلنت المحكمة العليا في السعودية، وهيئة الرؤية الشرعية في الكويت، واللجنة الإماراتية لتحري الهلال، في بيانات منفصلة، الاثنين، أن أول أيام شهر رمضان غدا الثلاثاء بعد ثبوت رؤية الهلال.

كما أعلن الموقف ذاته في بيانات منفصلة كل من المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في البحرين، والأوقاف القطرية، والمفتي العام للقدس والديار الفلسطينية محمد حسين، ومفتي عام الأردن، عبد الكريم الخصاونة، والتلفزيون السوداني الرسمي.

بينما أفادت وكالة الأنباء العمانية الرسمية بأنه لم تثبت رؤية الهلال، والأربعاء أول أيام رمضان. وكشف مكتب المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، في بيان الاثنين، أن الأربعاء المقبل سيكون أول أيام شهر رمضان، مخالفا لإعلان الديوان السني العراقي، كالعادة منذ سنوات طويلة.

والأحد، أعلنت كل من دار الإفتاء المصرية ومفتى تونس، عثمان بطيخ، ومفتي لبنان عبد اللطيف دريان، والأوقاف اليمنية، وديوان الوقف السني العراقي، في بيانات منفصلة، ثبوت رؤية الهلال وبذلك يكون أول أيام رمضان الثلاثاء.

وللعام الثاني على التوالي، يحل شهر رمضان في ظل استمرار جائحة "كورونا"، بما تخلفه من تداعيات سلبية على اقتصادات الدول وأوضاع المواطنين المعيشية.

ومنعت دول عديدة إقامة بعض الفروض اليومية وصلاة التراويح في المساجد، فيما سمحت أخرى بها مع فرض تدابير احترازية مشددة، بالإضافة إلى حظر تجوال كلي أو جزئي، خلال الشهر المبارك، لمنع انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

والي عنتاب يُكرّم رجل أعمال سوري (صور)

وفاة ثلاثة أطفال سوريين في حريق بمنزلهم جنوب تركيا

الاتحاد الأوروبي يرصد 325 مليون يورو لمساعدة اللاجئين في تركيا

تركيا.. 13 سوريا يصلون شواطئ أنطاليا "سباحةً" عقب تعطل قاربهم وسط البحر

تركيا تهاجم "برلمان الأسد" بسبب بيان "لواء اسكندرون"

بيان أمريكي عقب اجتماع دولي بخصوص سوريا