"حظر الأسلحة الكيماوية" تحمل النظام مسؤولية قصف سراقب بالكيماوي - It's Over 9000!

"حظر الأسلحة الكيماوية" تحمل النظام مسؤولية قصف سراقب بالكيماوي

بلدي نيوز

خلص تقرير أصدرته منظمة حظر الأسلحة الكيمائية إلى تأكيد قيام النظام السوري بقصف مدينة سراقب بريف إدلب عام 2018 بغاز كلو السام.

وقال التقرير: "هناك أسبابا معقولة للاعتقاد بأنه قرابة الساعة 21:22 من يوم 4 شباط 2018، ضربت مروحية عسكرية تابعة للقوات الجوية العربية السورية خاضعة لسيطرة قوات النمر شرق مدينة سراقب بإسقاط أسطوانة واحدة على الأقل، حيث تمزقت الأسطوانة وأطلق الكلور على مساحة كبيرة ، مما أثر على 12 فردا".

وأشار إلى أنه اعتمد على المقابلات مع الأشخاص الذين كانوا موجودين في الأماكن ذات الصلة وقت وقوع الحوادث، وتحليل العينات والمخلفات التي تم جمعها في مواقع الحوادث، ومراجعة الأعراض التي أبلغ عنها الضحايا والطاقم الطبي، وفحص الصور، بما في ذلك صور الأقمار الصناعية ، واستشارات مكثفة للخبراء.

ولفت التقرير إلى أنه استند إلى تحليل طبوغرافي للمنطقة المعنية ونمذجة تشتت الغاز لتأكيد الروايات من الشهود والضحايا.

ورغم اعتراضات النظام وموسكو، سمحت غالبية من دول منظمة حظر الأسلحة الكيميائية العام 2018 للمنظمة بفتح تحقيق لتحديد هوية الطرف الذي يقف وراء الهجوم، وليس فقط توثيق استخدام سلاح كهذا.

وينفي النظام السوري أي علاقة له بالهجمات الكيميائية المؤكدة ويدعي أنه سلم مخزوناته من الأسلحة الكيميائية تحت إشراف دولي بموجب اتفاق أبرم العام 2013.

مقالات ذات صلة

"تجارة دمشق" تطالب التجار بوقف شراء الدولار

مصالح إيران على الساحل السوري في مرمى الصواريخ الإسرائيلية

السعودية ترد على مزاعم المحادثات مع "الأسد": سياستنا تجاه سوريا قائمة على دعم الشعب السوري

واشنطن: النظام السوري متورط في 50 هجوما بالسلاح الكيماوي

الرئيس الأمريكي يُعلن تمديد حالة الطوارئ في سوريا

فصل جديد من المسرحية.. اعتراض ستة مرشحين على رفض طلباتهم في "انتخابات الرئاسة"