ضحايا مدنيون بقصف النظام غرب إدلب وغارات إسرائيلية على محيط مدينة دمشق - It's Over 9000!

ضحايا مدنيون بقصف النظام غرب إدلب وغارات إسرائيلية على محيط مدينة دمشق

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

استشهد سبعة مدنيين وأصيب ثلاثة جراء استهداف سيارتهم بصاروخ "م.د" بالقرب من قرية الناجية بريف إدلب الغربي، اليوم الخميس، فيما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مواقع عسكرية في محيط العاصمة دمشق فجرا.

ففي دمشق، وبحسب وكالة أنباء النظام "سانا"، فإن أصوات انفجارات سمعت في أجواء مدينة دمشق، مضيفة أن الدفاعات الجوية السورية "تتصدى لعـدوان إسرائيلي" في أجواء العاصمة.

وفي إدلب قال مراسل بلدي نيوز، بإن سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان استشهدوا وأصيب ثلاثة أطفال جراء استهداف قوات النظام سيارتهم بصاروخ م.د على طريق الناجية بريف جسر الشغور غرب إدلب.

وفي سياق آخر، انفجرت عبوة ناسفة أثناء مرور رتل للجيش التركي بالقرب من بلدة البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مصدر عسكري، فإن عبوة ناسفة انفجرت برتل للجيش التركي أثناء مروره على طريق "أحسم-البارة" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف أن الانفجار لم يسبب أي أضرار بشرية أو مادية دون معرفة الجهة المسؤولة عن تنفيذه.

وفي شمال سوريا، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد عنصرين من تنظيم " ب ي د" المنضوي في صفوف قوات سوريا الديمقراطية " قسد" شمالي سوريا.

وفي شرق سوريا، كشفت مصادر محلية عن وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام وميليشيات إيران، إلى ناحية "عين عيسى" شمال الرقة بالقرب من خطوط التماس مع الجيش الوطني السوري.

وقال موقع "عين الفرات"، إن قوات النظام والميليشيات الإيرانية دفعت بتعزيزات جديدة إلى "اللواء 93" في عين عيسى، وضمت هذه التعزيزات 4 سيارات محملة بالأسلحة الثقيلة والذخائر، بالإضافة إلى 6 شاحنات محملة بمنظومات صواريخ أرض - أرض.

وفي دير الزور قالت مصادر محلية، إن مجهولين استهدفوا سيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" في بلدة "الشحيل" بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت، أن خمسة عناصر من "قسد" أصيبوا بجروح، حيث كانوا في طريقهم إلى المعير النهري الواقع على ضفة نهر الفرات في البلدة.

وفي جنوب سوريا، قتل مدير مدرسة ثانوية في ريف درعا الأوسط، ، جراء استهدافه من قبل مجهولين بالرصاص بشكل مباشر.

وقال "تجمع أحرار حوران"، إن مجهولين اغتالوا مدير الثانوية التجارية في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا "سليمان طلال الجبر"، وأصيب شقيقه "سعدو طلال الجبر" بجروح خطيرة جرى إسعافه إلى مستشفى مدينة إزرع.

إلى ذلك، شهدت مدينة السويداء انتشارا مكثفا لعناصر الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري على خلفية دعوات للخروج بمظاهرات احتجاجية.

ووفقا لموقع "السويداء 24"، فإن ساحة السير وسط مدينة السويداء شهدت انتشارا مكثفا لعناصر الأمن والفصائل المحلية الموالية وأعضاء من حزب البعث. وجاء الانتشار عقب دعوة طلاب جامعيين للتظاهر في الساحة المذكورة احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية.

مقالات ذات صلة

تفجيرات بريف حلب واتفاق تسوية جديد في درعا

انفجار مجهول يتسبب بإصابة امرأة وأطفالها الثلاثة بريف درعا

اجتماع جديد في درعا يفضي إلى تسوية في طفس

انسحبت من المنطقة قبل نحو عام.. النظام يعيد قواته إلى مساكن جلين بريف درعا

حاول العبور إلى مناطق الجيش الوطني.. مقتل نازح برصاص "قسد" في الرقة

"قسد" تقتــ.ــل عنصرا من ميليشيا "الدفاع الوطني" شرق دير الزور