روسيا تُحذر.. "الأسد" قد يوقف تعاونه مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية - It's Over 9000!

روسيا تُحذر.. "الأسد" قد يوقف تعاونه مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

بلدي نيوز

قال المندوب الروسي لدى مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، إن دمشق (النظام السوري) قد توقف تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأفاد دميتري بوليانسكي، نائب مندوب روسيا في مجلس الأمن، في تصريحات نقلتها قناة "روسيا اليوم"، أن دمشق قد تتوقف تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إذا ما تم قبول اقتراح من الدول الغربية للحد من حقوق دمشق في المنظمة"، في إشارة إلى نظام الأسد.

وتابع قائلا "إنني أحثكم على التفكير -إذا حرمتم سوريا من حق المشاركة في صنع القرار في المنظمة- فما الهدف من استمرار دمشق في التفاعل معها أصلا؟".

وأضاف "إذا كان أعداء سوريا هم أيضا معارضون للتدمير الحقيقي للأسلحة الكيماوية في جميع أنحاء أراضيها، وحققوا ما يريدون، فسنواجه جميعا أوقاتا صعبة للغاية"، وفق قوله.

واقترحت مجموعة من الدول الغربية، في وقت سابق، بمبادرة من فرنسا، على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اعتماد مشروع قرار يؤكد عدم امتثال سوريا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وفي نهاية 2017، قدمت فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا إلى شركائها الـ12 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار متعدد الجوانب بشأن سوريا، يتضمن إنشاء آلية تحقيق جديدة حول استخدام الأسلحة الكيميائية.

وكان أُرسل تقرير إلى مجلس الأمن يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر 2017، أفاد بأن التحقيق خلص إلى أن حكومة بشار الأسد هي المسؤولة عن هجوم كيماوي على بلدة خان شيخون الخاضعة للمعارضة والذي قتل العشرات في أبريل نيسان 2017.

ومنذ استخدام النظام السوري السلاح الكيماوي في سوريا، بدت الدول الغربية والشرقية منقسمة في أغلب الأحيان حول هذا الملف الذي استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) 12 مرة ضد مشاريع قرارات مرتبطة به.

وسبق أن وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان نحو 222 هجوما كيماويا، منذ 23 من كانون الأول 2012 حتى مطلع العام الحالي 2021 من قبل النظام السوري.

مقالات ذات صلة

إدارة "باب السلامة" تنفي فتح إجازات العيد للسوريين بتركيا

"الدفاع الروسية" تجدد اتهام واشنطن بسرقة النفط في شرق سوريا

واشنطن: الخطة "ب" هي استمرار الضغط لتمديد تفويض إدخال المساعدات إلى سوريا

ما سبب ارتفاع سعر البيض في دمشق؟

إعلانات وهمية عن تسيير رحلات جوية بين دمشق ومدن عدة

مطاعم ومنشآت حرفية تغلق أبوابها في دمشق والسويداء