مسؤول بحكومة النظام: ليس هناك ربط بين إجراء الانتخابات الرئاسية وما بين عمل اللجنة الدستورية - It's Over 9000!

مسؤول بحكومة النظام: ليس هناك ربط بين إجراء الانتخابات الرئاسية وما بين عمل اللجنة الدستورية

بلدي نيوز

أكد المستشار في حكومة النظام السوري، عبد القادر عزوز، أن اجتماعات الهيئة المصغرة للجنة الدستور "مباشرة" بين الوفود، على عكس اجتماعات جنيف في 2016، مؤكدا أنه لا ربط بين الانتخابات وعمل اللجنة.

وقال عزوز في تصريحات لـوكالة " سبوتنيك"  إن "اجتماعات الهيئة المصغرة تكون مباشرة على عكس اجتماعات جنيف في العام 2016 التي كانت تتم من خلال المبعوث الأممي الخاص".

وأشار عزوز إلى أنه "ليس هناك ربط بين الاستحقاق الدستوري السوري وهو إجراء الانتخابات الرئاسية، وما بين عمل اللجنة الدستورية، فسوريا تنفذ انتخاباتها وفق الدستور النافذ من عام 2012 وأنه لا يوجد فراغ تشريعي في هذه المسألة".

وزعم "أن الشعب السوري يتطلع لمفاوضات بناءة وجادة في اجتماع اللجنة الدستورية، وذلك من خلال التزام المعارضة بالإطار المرجعي الذي تم الاتفاق عليه بين الأمم المتحدة وبين جميع الأطراف والالتزام بمقررات مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري".

وأضاف أن "المرحلة الحالية دقيقة وحرجة وتستلزم ارتقاء المعارضة إلى حجم المسؤولية والتحديات التي تواجه الشعب السوري".

وبالأمس تحدث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن اتفاق يقضي بأن تتضمن الجولة المقبلة للجنة الدستورية السورية عنصرا جديدا يميزها عن كافة الجولات السابقة.

وقال: "الاجتماع المقبل للجنة الدستورية الذي كان مقررا قبل حلول شهر رمضان- نيسان المقبل - ولا نزال نأمل في إمكانية إجرائه في موعده، يتوقع أن يكون جديدا نوعيا، لأنه للمرة الأولى تم الاتفاق على يعقد رئيسا وفدي النظام والمعارضة خلاله لقاء مباشرا فيما بينهما".

وأضاف لافروف أن بيدرسن عبر عن ترحيبه بهذا الاتفاق، "الذي ساعدت روسيا في التوصل إليه ونأمل بأن يتحقق".

وكان وصف المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون مسيرة الصراع في البلاد التي أنهت عشر سنوات من الحرب بأنها "كارثية".

وخلال مداخلة له على هامش النسخة الخامسة من مؤتمر دعم اللاجئين السوريين، قدم بيدرسون "صورة كاملة عن الوضع المتهالك في سوريا على كافة الصعد"، وأشار إلى أنه "رغم الهدوء النسبي على المسار العسكري، الا أن مسيرة هذا الصراع كارثية".

وحول الانتخابات الرئاسية التي يتوقع أن ينظمها النظام في سوريا، أكد بيدرسون "على قناعة المجتمع الدولي بألا انتخابات حقيقية في سورية بدون التنفيذ الكامل للقرار الأممي 2254" .

وأشار بيدرسون إلى ضرورة أن تكون الانتخابات "شاملة ويتمكن جميع المواطنين من المشاركة، بمن فيهم الموجودون خارج البلاد".

وكان بيدرسون شدد في كلمة أمام مجلس الأمن منتصف الشهر الجاري على ضرورة المضي في المسار السياسي لتسوية الأزمة السورية، بما يعيد لسوريا وحدة أراضيها واستقرارها.

مقالات ذات صلة

لليوم الثاني على التوالي.. طائرات روسية تقصف ريفي إدلب واللاذقية

القوات الروسية تسحب الطائرات الحربية من مطار تدمر

روسيا والنظام يوقعان مذكرة تفاهم لتفعيل رحلات الطيران الجوية بين حلب ومدينة روسية

أحداث درعا من الألف إلى الياء.. غياب روسي وحضور إيراني

مسؤول روسي: عودة اللاجئين السوريين معقدة جدا

روسيا والنظام يجددان القصف على إدلب