إغلاق قناة السويس يخلق أزمة جديدة لنظام الأسد - It's Over 9000!

إغلاق قناة السويس يخلق أزمة جديدة لنظام الأسد

بلدي نيوز

أدى استمرار إغلاق قناة السويس منذ يوم الثلاثاء الماضي، إلى تأخير الشحنات الحيوية وتفاقم نقص النفط في سوريا، وفقا لصحيفة الغارديان.

وتعطلت سلاسل التوريد العالمية منذ يوم الثلاثاء الماضي، عندما جنحت سفينة الحاويات "إيفر غيفن"، التي تعد أطول من أربعة ملاعب لكرة القدم، بالعرض في مجرى قناة السويس، ما أدى إلى عرقلة حركة الملاحة منذ ذلك الحين في الاتجاهين في المجرى المائي البالغ الأهمية.

وقالت وزارة نفط النظام السوري يوم السبت الماضي، بحسب ما رصد بلدي نيوز ، إن إغلاق الطريق التجاري أثر على واردات النفط وأبطأ وصول سفينة تحمل وقودا ومنتجات نفطية من إيران حليفة الحكومة.

وقال بيان الوزارة، إنها تقوم بترشيد توزيع المنتجات النفطية المتاحة لضمان استمرارية الخدمات الأساسية مثل المخابز والمستشفيات.

وذكر بسام طعمة، وزير النفط في النظام السوري للتلفزيون الحكومي، أنه إذا استمر إغلاق القناة، فقد تغير السفينة مسارها حول إفريقيا.

كان طعمة قد قال في فبراير الماضي، إن البلاد كانت تتمتع باستقلال نسبي في مجال الطاقة قبل الحرب، لكن في العقد الماضي فقدت عائدات النفط والغاز ما يقدر بنحو 91.5 مليار دولار.

وكان إنتاج ما قبل الحرب 400000 برميل يوميا، مقارنة بـ 24000 فقط في عام 2019.

كان يأتي ما يصل إلى 80 ألف برميل يوميا من المناطق الخاضعة لسيطرة قسد" الخارجة عن سيطرة النظام، حيث يوجد أكثر من 90٪ من احتياطيات البلاد.

ويواجه النظام أزمة اقتصادية حادة، وأعلنت حكومة النظام عن زيادة أسعار البنزين بأكثر من 50% في منتصف آذار/مارس.

مقالات ذات صلة

مسؤول روسي يكشف عن حوار بناء بين موسكو وواشنطن بشأن سوريا

الأولى في عهد بايدن.. من الكيانات المستهدفة بالعقوبات الأمريكية الأخيرة على سوريا؟

روسيا والنظام يوقعان مذكرة تفاهم لتفعيل رحلات الطيران الجوية بين حلب ومدينة روسية

سوريا تتغلب على لبنان بارتفاع الأسعار

أحداث درعا من الألف إلى الياء.. غياب روسي وحضور إيراني

بينها 12 حالة انتـ.ـحار و20 جريـ.ـمة قـ.ـتل.. 71 وفاة بمناطق النظام بأسبوع العيد