الطفرة الثالثة من"كو.ر.ونا" تصل المدارس والجامعات.. كيف يواجهها النظام؟ - It's Over 9000!

الطفرة الثالثة من"كو.ر.ونا" تصل المدارس والجامعات.. كيف يواجهها النظام؟

بلدي نيوز - (أشرف سليمان)

دق أطباء في مناطق النظام ناقوس الخطر بسبب كثرة الإصابات وكثافة انتشار الطفرة الثالثة من فيروس كورونا بمناطق النظام ووصولها للمدارس والجامعات، وفي هذا السياق حذر الدكتور نبوغ العوا عضو الفريق الاستشاري الحكومي من أن انتشار الطفرة الجديدة لفيروس كورونا بلغ ذروته في هذه الأيام من شهر آذار.

وأضاف العوا أن المشافي العامة وأقسام العناية المشددة ممتلئة بالكامل في معظم المشافي الحكومية والخاصة في العاصمة دمشق، وحلب وغيرها، والطفرة الثالثة سريعة الانتشار. وأعترف العوا أن الطفرة الثالثة انتقلت فيها الإصابات بكثرة إلى للأطفال، وأكد أن المدارس والجامعات والأسواق مليئة بالإصابات وخاصة في محافظة دمشق وريفها.

وطلب من وزير التربية إيقاف الدوام الدراسي لمدة شهر لأن مشافي حكومة النظام ممتلئة بالكامل والوضع يزداد سوءً.

الطوابير وسرعة الانتشار

بدوره قال "معتز الجوبراني" من العاصمة دمشق لبلدي نيوز، إن عوامل الوقاية من فيروس كورونا معدومة في العاصمة دمشق وريفها نتيجة اضطرار المدنيين للوقوف على طوابير الخبز والغاز والوقود بسبب الوضع الاقتصادي المزرى بمناطق النظام.

وأضاف أن طلب الأطباء لمراعاة التباعد الاجتماعي كيف ستكون الاستجابة والشعب غايته تأمين ربطة خبز في طابور قد يمتد لأكثر من كيلو متر، بظل عجز كامل من حكومة النظام بتأمين أبسط مستلزمات المدنيين.

استنفار المشافي

وكان طالب وزير صحة النظام السوري، حسن محمد الغباش، منتصف شهر آذا، من مدراء الهيئات العامة في دمشق إيقاف العمليات الباردة جراء زيادة الإصابات بفيروس كورونا. وأضاف وزير صحة النظام أنه سيتم تشغيل المشافي في دمشق بالإمكانيات والطاقة القصوى لصالح المصابين بفيروس كورونا.

وكانت كشفت وزارة الصحة سابقا، أن نسبة الإصابات بفيروس كورونا ارتفعت إلى 100 بالمئة في العاصمة السورية دمشق.

وقال مدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة، الدكتور توفيق حسابا، لصحيفة تشرين الموالية، إن "ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا، ونسبة إشغال الأسرَّة في المشافي بدمشق أصبحت 100٪، وتالياً يمكن القول إننا في مرحلة الذروة الآن ودُقَّ ناقوس الخطر".

وأشار حسابا إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية المعروفة التي هي ترك مسافة الأمان وارتداء الكمامة والتعقيم تفادياً لازدياد الحالات أكثر.

وارتفعت أعداد الإصابات بفيروس بفيروس ثلاثة أضعاف خلال شهر آذار/مارس الجاري في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام، مقارنة بشهر شباط/فبراير الماضي، وفق المدير العام لمستشفى المواساة وعضو لجنة فيروس كورونا "عصام الأمين".

وبالأمس أعلنت وزارة الصحة بحكومة النظام، تسجيل ١٥٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع العدد الإجمالي إلى ١٨٢٠١.

 كما ذكرت الوزارة ، بوفاة ١٠ حالات من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى ١٢١٦.

وتنشر وزارة صحة النظام الأرقام اليومية المسجلة لديها لإصابات فيروس كورونا، بينما تشككك مصادر طبية بهذه الأرقام، منوهة أن عدد الإصابات أعلى بأضعاف، بسبب ضعف إمكانيات النظام بالمجال الصحي.

مقالات ذات صلة

موقع أمريكي يكشف عن ورقة مثيرة للجدل صادرة من ترامب بخصوص سوريا

هل ستتأثر عقود النظام لاستيراد القمح بالقيود الروسية؟

إسرائيل تعلن إسقاط طائرة على الحدود الأردنية ومصادر تؤكد إطلاقها من سوريا

أخبار سارة بشأن فعالية اللقاح ضد السلالة الهندية

اختفاء شاب وطفلة من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق

تسجيل 3 وفيات و47 إصابة بفيروس "كو.ر.ونا" شمال شرقي سوريا