الفقر والغلاء يحرمان الأمهات السوريات من بهجة العيد بمناطق النظام - It's Over 9000!

الفقر والغلاء يحرمان الأمهات السوريات من بهجة العيد بمناطق النظام

بلدي نيوز - (أحمد العلي)

يصادف اليوم 21 آذار الذي يحتفل فيه كـعيد للأم في سوريا، الذي يمر على الأمهات السوريات في مناطق سيطرة النظام بمزيد الألم والفقد والحاجة،جراء ما تمر به سوريا عموما ومناطق النظام خاصة من سوء الأوضاع الاقتصادية والغلاء وغيرها من الظروف التي تقف عائقا أمام لحظات بسيطة تفرح قلوب الأمهات بيومهن وتحرم الأبناء من الاحتفاء بأمهاتهم وتقديم الهدايا لهن.

يقول الشاب "محمد" الذي يعيش في مدينة حماة الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، إنه مع وصول سعر الدولار إلى أكثر من 5000 آلاف ليرة سورية وارتفاع أسعار الذهب ومختلف المواد في الأسواق، لم يعد بمقدور أي أحد أن يشتري هدية بسيطة يقدمها بهذه المناسبة، وهذا يترك غصة في قلوب الأبناء حتى وإن لم تنتظر الأم سوى الحب والتقدير.

من جانبها "أم طارق" وهي أم لخمسة أولاد قالت: "تجولت في السوق الرئيسية (سوق الطويل) في حماة، لا يوجد ما يشير إلى احتفالات أو مظاهر توحي بقدوم عيد الأم، فلا زينة ولا أضواء ولا هدايا معروضة، ويكاد يخلو من المارة". وعزت السبب للأوضاع الاقتصادية والمادية الصعبة التي تعصف بالسكان وغلاء الأسعار.

في وقت روت "أم محمد" من مدينة صوران طبيعة الوضع المعيشي الصعب لعائلتها، والتي اقتضت الحاجة أن تتقمص دور الرجل بعملها ضمن إحدى الورش الزراعية في محاولة منها لمواجهة الظرف المعيشي الصعب، وقالت: "لا أعلم إذا كان اليوم هو عيد الأم، فهموم الحياة أشغلتنا، وإذا ما اشتغلنا يوم واحد منموت من الجوع".

مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يرصد إطلاق صواريخ من سوريا ويدمر آلية قرب الهرمل

هزة أرضية تضرب مدينة حلب شمال سوريا

"كو.رونا" تسلب حياة شخصين في أول أيام عيد الفطر بإدلب

بفيديو جديد.. رامي مخلوف "يبشر" السوريين "بمعجزة"

اعتقالات في دير الزور و"قسد" تنهي حملتها الأمنية "ضد" داعش شرق سوريا

البوسنة: اعتقال امرأة للاشتباه بدعمها تنظيم "دا-عش" في سوريا