فورين بوليسي: شعار واحد التزم فيه "الأسد" بعشر سنوات - It's Over 9000!

فورين بوليسي: شعار واحد التزم فيه "الأسد" بعشر سنوات

 بلدي نيوز

قالت مجلة "فورين بوليسي"، إن الصراع السوري بدأ "بأكبر كارثة بشرية من صنع الإنسان منذ الحرب العالمية الثانية، لدرجة أن الأمم المتحدة تخلت رسميا عن محاولة إحصاء عدد القتلى في كانون الثاني 2014". 

وأكملت الحرب في سوريا عشر سنوات قبل أيام في 15 آذار الماضي، وكانت آخر محاولة إحصاء للأمم المتحدة توصلت إلى مقتل 400 ألف شخص. وهي المحاولة التي أعلنها المبعوث الخاص آنذاك لسوريا ستافان دي ميستورا عام 2016. وحتى هذا الرقم لم يكن دقيقا.

وكتب الصحفي أوز كاترجى في مقال كتبه بـ "فورين بوليسي"، إنه "أصبح من المستحيل إحصاء عدد القتلى من القصف اليومي، بل والأكثر استحالة تحديد رقم لأولئك الذين ماتوا في وقت لاحق متأثرين بجراحهم، أو نتيجة أمراض أو من الجوع بسبب الحصار، فضلا عن قتل مئات السوريين الذين اختفوا أو أعدموا أو تعرضوا للتعذيب حتى الموت في معسكرات الموت التابعة لنظام الأسد". 

وتابع "دائرة المعاناة تتجاوز الموتى: ضحايا الاغتصاب، ضحايا التعذيب، الأطفال المصابون بصدمات نفسية، الأرامل، النازحون. إنها قائمة بلا نهاية."

وبحسب كاترجي، فإن الحرب لم تبدأ من المظاهرات التي انطلقت في آذار ٢٠١١، بل اتضحت من خلال الشعار الذي استخدمته "ميليشيات الأسد لإثارة الخوف في قلوب الشعب السوري، بقولهم (الأسد أو لا أحد. الأسد أو نحرق البلد)". 

وعلق قائلا: "هذا هو الوعد الوحيد الذي التزم به النظام (...) السوريون لم يختاروا أن يصبحوا ضحايا لحملة عسكرية عنيفة بسبب رغبة رجل واحد في السلطة".

ومضى قائلا: "لم تبدأ الحرب عندما بدأت المسيرات، ولم تنته حتى مع انهيار أو سحق الكثير من المعارضة". 

وعن واقع سوريا الحالي، قال: "يسيطر الأسد على معظم الأراضي، لكن أجزاء من البلاد تحكمها فعليا الميليشيات المدعومة من روسيا وإيران". 

وبالعودة إلى شعار (الأسد أو لا أحد)، فإن "الشعب السوري الآن لديه حزب الله، بقيادة حسن نصر الله، وعلي خامنئي، والروسي فلاديمير بوتين"، حسبما يقول كاترجي.

وأشار إلى أن هؤلاء "مجموعة من أمراء الحرب المتشابكين الذين يعتمدون على العنف اليومي للحفاظ على قوتهم سليمة".

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

يعرف بموالاته المطلقة.. الممثل "وائل رمضان" يروي تفاصيل تعرضه لهجوم مسلح

فريق لقاح "كو.رو.نا" يصدر تقريره الأول حول حملة اللقاح شمال سوريا

"أنقذوا الأطفال": استهداف المدارس في شمال غرب سوريا مستمر رغم الهدنة

بشار الأسد" يتلقى رسالة من رئيس الوزراء العراقي.. ما فحواها؟

بينهم قيادي.. قتلى وجرحى من ميليشيا "الباقر" بانفجار ناسفة جنوب حلب

كيف علق سفير النظام في لبنان على تطبيع العلاقات مع السعودية؟