دير الزور .. "الحرس الثوري" يداهم مقرات "الحشد الشعبي" في البوكمال - It's Over 9000!

دير الزور .. "الحرس الثوري" يداهم مقرات "الحشد الشعبي" في البوكمال

بلدي نيوز

دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، أمس الخميس 18 آذار، بين "الحرس الثوري" الإيراني وميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي في ريف دير الزور الشرقي.

وفي التفاصيل، قال موقع "عين الفرات" إن الحرس الثوري" داهم مستودعات تابعة لميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي في منطقة "الهري" بريف مدينة البوكمال شرق دير الزور.

وأضاف أن قائد "الحرس الثوري" في دير الزور "الحاج عسكر" أمر بتجهيز دورية مؤلفة من عشر سيارات عسكرية محملة بعشرات العناصر تحت قيادة "الحاج سجاد" الإيراني.

وتوجهَّ الرتل إلى منطقة "الهري" وطوقَّ مقرات سرية لميليشيا "الأبدال" التابعة للحشد الشعبي بقيادة "الحاج كرار" وميليشيا "سيد الشهداء" التابعة للحشد أيضا بقيادة "سيد أحمد الكربلائي".

وبحسب المصدر، صادر "الحرس الثوري" محتويات المقرات البالغ عددها ثلاثة، حيث يوجد في أحدها أسلحة تم تهريبها بشكل سري من لبنان إلى البوكمال تمهيدا لنقلها إلى العراق.

وأكد وجود حبوب مخدرة "كبتاغون وزولام وترامدول" وغيرها في إحد المستودعات بالإضافة لكميات من الحشيش القادم من ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وأشار الموقع إلى أن عملية المداهمة كانت سرية وحصلت بشكل مفاجئ وتم خلالها مصادرة جميع محتويات المستودعات ليحصل خلاف بين الطرفين عقبها.

وشهدت عملية المداهمة إطلاق رصاص متبادل بين الطرفين أسفر عنه إصابة عنصرين من "الحرس الثوري، وآخر من "الحشد الشعبي".

ونصبت ميليشيا "الحشد الشعبي" عقب العملية حواجزها في منطقة "الهري" وسيرت دورية بمحيط "قوس الهري" لتفتيش سيارات الحرس الثوري والبحث عن قياديين بالميليشيا بهدف اعتقالهم.

وقال المصدر إن "الحرس الثوري" رفض إعادة المصادرات بحجة أن قادة ميليشيا "الحشد الشعبي" جمعوا ثروات ضخمة من التهريب دون تخصيص أي حصة للحرس.

مقالات ذات صلة

جرحى من عناصر "قسد" باشتباك مع مهربين في دير الزور

جرحى مدنيون باشتباكات بين ميليشيات النظام في ديرالزور

"قسد" تصعّد على جبهات حلب

بعد اشتباكات لساعتين.. طرد "قسد" من بلدة في ديرالزور

منهم "جنرال مقـطوع الـرأس".. إيران تشيع ضباطا قتلوا في سوريا

ملعب كرة قدم يتحول لحلبة مصارعة في طرطوس