بعد تسعة أشهر اعتقال.. "تحرير الشام" تفرج عن قيادي سابق لديها - It's Over 9000!

بعد تسعة أشهر اعتقال.. "تحرير الشام" تفرج عن قيادي سابق لديها

بلدي نيوز - (محمد وليد جبس)

أفرجت "هيئة تحرير الشام" عن القيادي السابق في صفوفها "سراج الدين مختاروف"، أوزبكي الجنسية، ومطلوب للإنتربول الدولي بعد أن قضى نحو تسعة أشهر في سجونها.

وأفاد مصدر خاص لبلدي نيوز، بأن "هيئة تحرير الشام" أفرجت عن القيادي السابق في صفوفها "سراج الدين مختاروف"، المعروف بـ "أبو صلاح الاوزبكي" بعد نحو تسعة أشهر من اعتقاله وذلك بعد انقضاء مدة المحكومية الصادرة عن الهيئة بحقه.

وأسس "الأوزبكي" كتيبة "الأوزبك" العاملة ضمن صفوف "هيئة تحرير الشام"، وكان قائد كتيبة "التوحيد والجهاد" ضمن صفوف "الهيئة" إلى حين انشقاقه وانضمامه إلى "جبهة أنصار الدين".

وبين المصدر أن سبب اعتقال "الأوزبكي" هو انشقاقه عن صفوف "تحرير الشام"، وانضمامه إلى فصيل "أنصار الدين"، بينما وجهت له عدة تهم من بينها الفساد أثناء عمله ضمن صفوف الهيئة.

وكان قد تواصل مسؤول المكتب الدعوي في جبهة "أنصار الدين" عقب اعتقال "الأوزبكي" مع المسؤول الأمني في "هيئة تحرير الشام" وقائد كتيبة "التوحيد والجهاد" التي ترأسها أثناء عمله مع "تحرير الشام"، مطالبين بتقديمه لجهة قضائية مستقلة، ولم يستجيبوا لذلك.

وشكلت "جبهة أنصار الدين" وجماعة "أنصار الإسلام"، وتنظيم "حراس الدين"، إلى جانب "تنسيقية الجهاد" التي يقودها القيادي السابق في "تحرير الشام"، "أبو العبد أشداء" و "لواء المقاتلين الأنصار" بقيادة "أبو مالك التلي" القيادي البارز في “الهيئة”، غرفة عمليات اطلق عليها أسم "فاثبتوا"، في شهر حزيران من عام 2020 الماضي.

وأنهت "هيئة تحرير الشام" غرفة العمليات اَنفة الذكر عقب اشتباكات دارت بين الطرفين دامت لعدة أيام سقط خلالها قتلى وجرحى من الفصيلين واعتقلت خلالها "تحرير الشام عددا من القادة ومؤسسي غرفة العمليات.

ومنعت اَنذك "تحرير الشام" في بيان لها تشكيل أي جسم عسكري جديد في المناطق المحررة من غير موافقتها، ونفذت حملة أمنية واسعة اعتقلت عشرات العناصر الأجانب..

ودخل "الأوزبكي" إلى سوريا في عام 2015 وانضم إلى ما يعرف سابقاً بفصيل "جبهة النصرة" هيئة تحرير الشام حالياً، وعمل كقائد لكتيبة "جماعة التوحيد والجهاد"، قبل أن ينشق عن عنها ويلتحق بـ"جبهة أنصار الدين" التي كانت تابعة لـ "الهيئة" وانشقت عنها في 2018.

ويلاحق الانتربول الدولي "الأوزبكي" بتهم تزوير وهجمات إرهابية وعبور الحدود بطريقة غير شرعية، والتدبير لهجوم مترو سان بطرسبرغ في روسيا، في 3 من نيسان 2017، الذي أسفر عن مقتل 16 شخصًا، وأصدرت محكمة في موسكو مذكرة اعتقال غيابية بحقه.

مقالات ذات صلة

12 وفاة و 58 إصابة بـ "كـورونـا" شمال وشرق سوريا

سعر صرف الليرة السورية ليوم السبت 8-5-2021

الجيش الروسي يعلق على تحركات القوات الأمريكية في شرق سوريا

لماذا ألغى نظام الأسد مراكز الانتخاب في درعا؟

واشنطن: النظام السوري متورط في 50 هجوما بالسلاح الكيماوي

أنباء عن نية الدنمارك تحويل طالبي اللجوء إلى دولة إفريقية