إسرائيل تقصف شحنات سلاح وصلت من طهران إلى دمشق - It's Over 9000!

إسرائيل تقصف شحنات سلاح وصلت من طهران إلى دمشق

بلدي نيوز 

جددت الطائرات الحربية الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، قصف مواقع عسكرية للنظام وميليشيات إيران في محيط العاصمة دمشق. 

وبحسب موقع "إيران إنسايدر"، المتخصص بالشأن الإيراني، فإن القصف استهدف شحنات أسلحة إيرانية وصلت خلال الأيام السابقة إلى مطار دمشق الدولي قادمة من طهران. 

وقالت المصادر، إن القصف استهدف شحنة السلاح التي وصلت مطار دمشق عبر طائرة الشحن بوينغ 747 التابعة لخطوط "قشم فارس" الإيرانية يوم الاثنين.  

وفي السياق، قال مركز نورس للدراسات، إن حمولة كبيرة وصلت من طهران إلى سوريا على متن 4 طائرات شحن خلال الـ 24 ساعة الماضية. 

وأضاف المركز، أن 3 رحلات من طراز Il-76 تابعة للخطوط الجوية السورية وصلت من طهران إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية في اللاذقية، إضافة إلى رحلة بطائرة بوينغ 747 لطيران "قشم فارس" الإيرانية وصلت من طهران إلى دمشق.

ونوه المركز إلى أنه من الملاحظ أن إسرائيل لم تقصف سوريا منذ 28 شباط/فبراير، مضيفا أنه وخلال هذا الوقت، نفذ الإيرانيون ما لا يقل عن 7 رحلات شحن من طهران إلى سوريا ولبنان.

بدوره، قال مصدر عسكري، لوكالة أنباء النظام "سانا"، إنه "في تمام الساعة 22،35 من مساء اليوم نفذ العدو الاسرائيلي عدوانا من اتجاه الجولان السوري المحتل على بعض الأهداف في محيط دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها واقتصرت الخسائر على الماديات".

من جانبها، رفضت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على الغارات الجوية التي استهدفت محيط دمشق، وفق ما نقلت وكالة رويترز. 

ومنذ أشهر، كثفت إسرائيل وتيرة استهدافها لمواقع عسكرية وأخرى للميليشيات الإيرانية في مناطق عدة في سوريا، تزامنا مع تأكيد عزمها "ضرب التموضع الإيراني في سوريا"، ومنع نقل أسلحة إلى "حزب الله".

وفي الأغلب لا تعلق إسرائيل على ضرباتها في سوريا، لكنها تعهدت مرارا بمواصلة عملياتها في سوريا حتى انسحاب إيران منها.

مقالات ذات صلة

قصف إسرائيلي يستهدف حمص

غارة مجهولة على مليشيات إيران وهجوم صاروخي على قاعدة أمريكية في الحسكة

إسرائيل تكشف عن تحركات إيرانية من سوريا إلى فلسطين

باحثة إسرائيلية تحذر الدول العربية من تبعات التطبيع مع النظام

شهداء مدنيون بغارات روسية على ريف إدلب (فيديو)

مسؤول إيراني: تركيا تسيطر على 30% من الاقتصاد السوري ونحن على 3% فقط