ألغام النظام بديرالزور تقتل طفلا وامرأة - It's Over 9000!

ألغام النظام بديرالزور تقتل طفلا وامرأة

بلدي نيوز - (أحمد العلي)

قتل طفل وامرأة، وأصيب آخرون، بانفجار لغم أرضي ومقذوف من مخلفات الحرب في محافظة دير الزور شرقي سوريا، صباح اليوم الأحد.

وقال موقع "فرات بوست" المحلي، إن زوجة "صالح المهيدي الكرابلة" قتلت وأصيب شخصان بجروح جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك مقابل "منزل فرحان الداموك" في بلدة الجلاء بريف البوكمال شرقي دير الزور الواقعة تحت سيطرة قوات النظام وميليشيات إيران صباح اليوم.

وأضاف الموقع، أن الطفل "أحمد العبد الله العلي الصلبي" استشهد وأصيب ثلاثة أطفال آخرين بجروح اثنين منهم بحالة حرجة، جراء انفجار مقذوف من مخلفات المعارك في منطقة المسطاحة ببلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي الواقعة تحت سيطرة النظام مساء أمس السبت، حيث تم نقل الأطفال الجرحى إلى مستشفى مدينة دير الزور لتلقي العلاج.

وكان لغم أرضي من مخلفات الحرب انفجر بأربعة أطفال أثناء لعبهم في مدينة العشارة الواقعة تحت سيطرة النظام شرقي دير الزور، ما تسبب بإصابتهم بجروح منذ حوالي شهر.

وسجلت مناطق ريف دير الزور خلال العامين الماضيين عشرات الانفجارات بألغام وقنابل من مخلفات الحرب، وأودت بحياة عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء إضافة لأعداد من الجرحى.

وتعاني الكثير من المناطق السورية وخاصة دير الزور والمناطق السابقة لسيطرة تنظيم "داعش" التي استولى عليها النظام وميليشياته الإيرانية من مخلفات الحرب، وخاصة الألغام الأرضية المزروعة في المنازل والمناطق السكنية والطرقات والأراضي الزراعية والتي لم تعمل على إزالتها بسبب عدم اكتراثها بالمدنيين وانشغالها بقتل الشعب السوري ونهب ثرواته.

مقالات ذات صلة

النظام ينسق مشاركة اللاجئين السوريين بالانتخابات مع اللبنانيين

تعزيزات عسكرية للنظام وإيران تصل البادية

"الائتلاف" يطالب "مجموعة السبع" بآلية لتطبيق قرارات مجلس الأمن في سوريا

يعرف بموالاته المطلقة.. الممثل "وائل رمضان" يروي تفاصيل تعرضه لهجوم مسلح

فريق لقاح "كو.رو.نا" يصدر تقريره الأول حول حملة اللقاح شمال سوريا

"أنقذوا الأطفال": استهداف المدارس في شمال غرب سوريا مستمر رغم الهدنة