مع بدء حملة التطعيم بلقاح "سبونتيك " الروسي.. زيادة حادة بعدد الإصابات بالفيروس في مناطق النظام - It's Over 9000!

مع بدء حملة التطعيم بلقاح "سبونتيك " الروسي.. زيادة حادة بعدد الإصابات بالفيروس في مناطق النظام

بلدي نيوز - (أشرف سليمان)

على الرغم من إعلان وزارة الصحة بحكومة النظام الأسبوع الحالي بدء حملة التطعيم بلقاح "سبونتيك" الروسي المضاد لفيروس "كورونا"؛ ما تزال أعداد الإصابات بفيروس كورونا تتصاعد في مناطق سيطرة النظام وخاصة في دمشق، وذلك بشهادة من مسؤولين موالين.

زيادة الإصابات

 وفي الصدد، قال عضو باللجنة الاستشارية المعنية بمواجهة فيروس كورونا التابع للنظام، أمس الخميس، إن بلاده تشهد زيادة حادة في إصابات كوفيد-19 منذ منتصف شباط الماضي حتى الآن، لكن خيارات العزل العام باتت محدودة في ظل وضع سوريا الاقتصادي المزري.

بدء التلقيح

 من جهته أعلن وزير صحة النظام حسن محمد الغباش، أنه يتم حاليا تطعيم الفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بلقاحات "سبونتيك" المقدمة من روسيا، وبدأ التلقيح بالعاملين في مراكز العزل والفئة العمرية الأكبر بسبب محدودية الإمدادات.

وبين الوزير الغباش أن البدء بتمنيع العاملين الصحيين يضمن حمايتهم واستمرارهم بتقديم الرعاية الصحية، وأن اللقاح الروسي استخدم في العديد من الدول وأثبت فعاليته ويكون بشكل اختياري.

وكانت تحدثت تقارير سابقة من منظمة الصحة العالمي عن عدم فعالية لقاح سبوتنيك الروسي وعدم اعتماده رسميا كلقاح معتمد ضد كورونا.

الإصابات في منحنى تصاعدي بدمشق

ورصدت وزارة الصحة التابعة للنظام وفق مؤشرات ارتفاع في منحى إصابات كورونا في الفترة الأخيرة وازدياد الحالات المشتبهة التي تراجع المشافي وخاصة بالعاصمة دمشق.

وكشف مدير عام مستشفى المواساة الجامعي وعضو لجنة كورونـا، الدكتور عصام الأمين، عن ازدياد عدد الإصابات المسجلة بـ(كورونا) في المشفى بمعدل 30 بالمئة زيادة على الفترة الماضية. وأكد أن البلاد (مناطق سيطرة النظام) ليست بمنأى عن ذروة ثالثة من والمفروض التعامل مع الأمر بجدية وأمر واقع.

الطفرة الجديدة

ونفى اﻷمين أن يكون ارتفاع الأعداد والإصابات يدل على وجود الطفرة الجديدة التي تعتبر الأسوأ من ناحية سرعة الانتشار (تصيب ٦٠ شخصا في اللحظة) وتعرّض الأطفال لأعراض كورونا الشديدة خلافا للسلالة السابقة التي كانت تستثني الأطفال من هذه الأعراض.

وقال الأمين: "لا وجود أي إثبات علمي دقيق أو تقنية مخبرية موجودة في سوريا تؤكد وجود طفرة جديدة بالإصابات التي تم تسجيلها خلال الأيام القليلة الماضية. كما أنه لا دليل مثبت في سوريا (يقصد مناطق النظام) يؤكد نوع الطفرات".

بالمقابل، كذّب الدكتور نبوغ العوا، عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فايروس كورونا بمناطق النظام، عبر إحدى وسائل الإعلام الأسبوع الفائت، التصريحات السابقة، وكشف أنّ "الأيام القليلة الماضية شهدت ارتفاعا ملحوظا في منحى الإصابات المسجلة بفايروس كورونا المستجد وبأعراض شديدة".

وبحسب الدكتور العوا، فإن "هذه الكثافة قد تكون دليلا على وجود الطفرة الجديدة".

حصيلة الإصابات

وبالأمس أعلنت وزارة صحة النظام عن تسجيل 62 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 15815.

وأضافت أنها سجلت، شفاء 84 حالة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 10123.

وأشارت إلى أن 5 حالات توفيت من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات إلى 1050.

ونوهت أن حالات الوفاة سجلت، اثنتان منها في كل من محافظتي دمشق، واللاذقية، وحالة واحدة في محافظة حلب.

وتشهد مناطق سيطرة النظام انتشارا واسعا لفيروس كورونا، في ظل انعدام الخدمات الطبية وازدحام المستشفيات، وعدم توفر أبسط الخدمات اللازمة والإجراءات الطبية.

مقالات ذات صلة

حكومة النظام تحدد شرط مشاركة السوريين بالخارج في "انتخابات الرئاسة"

"الإدارة الذاتية" تجدد فرض حظر شمال وشرق سوريا

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتخذ إجراء قاسيا على نظام الأسد

صالح مسلم يتهم روسيا والنظام بافتعال التوتر بالقامشلي

بشار الأسد يعلن ترشحه لـ"الانتخابات الرئاسية"

مبادرة أمريكية لدعم المرأة السورية بمبلغ 987 ألف دولار