كيف يتفاعل الموالون مع الضربات الجوية الإسرائيلية؟ - It's Over 9000!

كيف يتفاعل الموالون مع الضربات الجوية الإسرائيلية؟

بلدي نيوز

لم تكن الهجمات الأخيرة التي شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على محيط دمشق مساء أمس الأحد هي الأولى على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية في سوريا، والتي زعمت وكالة "سانا" الرسمية بأن الدفاعات الجوية أسقطت عددا من الصواريخ الإسرائيلية جنوب العاصمة.

وقبلها بيومين استهدفت طائرات أمريكية ميليشيات عراقية تابعة للحشد الشعبي المدعومة من إيران، في ديرالزور شرق سوريا، بعدة غارات جوية، أسفرت عن مقتل عناصر عراقيين، وتدمير مواقع عسكرية للميليشيات التي نفذت هجوما على مطار أربيل بإقليم كردستان العراق.

تلك الغارات وقبلها المئات على مدار الأعوام الماضية باتت مادة تندر للموالين على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أنهم حفظوا أسطوانة النظام للرد عليها "التصدي لعدوان إسرائيلي جديد وإسقاط عدد من الصواريخ".

ضربات دون رد

"رح يندموا... رح نرد عل كل صاروخ عشر صواريخ... لا تخافوا هدول لسه ما بيعرفونا"، "صواريخ الدفاعات الجوية الباسلة سقطت على رؤوس المدنيين تأثير الدفاعات الجوية على الارض كان أقوى من العدوان الغاشم"، "وع شو ملهوج ومشلوش الموضوع صار اعتيادي وروتيني بيضربوا الاسرائيلي نصد نحن الصواريخ يلي مبعوتي لتنصد ويلي مبعوت لحتى يصيب هدف بيصيب هدفو، ويلي يستشهد بيروح بيكيسو، وحتى حق الرد بالزمان والمكان المناسب بطلناه وبيطلع بيان عسكري مكتوب بنفس الصيغة بس يغيروا اسم المنطقة المستهدفة، ويقلك تم اسقاط معظم الصواريخ فهدي ع حالك يا عزيزي وما في داعي تنلهج نحن بلد امتهن المهانة واذلال شعبه وتجويعه والمهم الكراسي"، هذه عينة من تعليقات الموالين على صفحة "الساحل السوري " التي يتابعها أكثر من مليون شخص على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

فيما تساءل البعض "أين روسيا أين إيران؟ لماذا لا يردون، يكفينا كذبا لأن شبابنا يقتلوا وبعلم روسيا؟".

وتهكم آخر بالقول "ما في شي يخوف هدول مبعوتات لعند الإيرانية"، وقال "نحتفظ بحق الرد على دفتر جودي ابو خميس لا تخافوا ما بضيع حق حدا ودفتر جودي موجود". فيما قال أحدهم "عادي ولووو.. تسلاية مو عدوان.. تعودنا.. والدولة السورية تحتفظ بحق الرد عادي اصلا صارت إسرائيل مننا وفينا".

ردود أفعال (عنترية)

وبالرغم من الهجمات المتكررة لطائرات إسرائيل على مناطق النظام السوري في دمشق وريفها، إلا أن الأخير لم يرد على أي منها، والذي يبدو وكأنه عاجز عن القيام بأي رد فعل، ويكتفي في كل مرة بإصدار بيانات (عنترية)، ترد فيها على الدوام عبارات "العدوان الغاشم، والصمود، والمقاومة، والممانعة".

من جانبه، يرى الحقوقي، عبدالرزاق بكور، في حديثه لبلدي نيوز، أن إسرائيل لا تستعمل أي تكتيك عسكري مع النظام السوري، لعدم حاجتها إلى ذلك، ومنظومة (S-300) الروسية هي مجرد كذبة يتباهى بها نظام الأسد كونها مجرد خدعة، فروسيا لا يسمحون للأسد باستخدامها ضد إسرائيل.

وأضاف، إن أوامر الرد على إسرائيل يأتي بقرار روسي بحكم احتلاله للقوة العسكرية للنظام، وفي هذا الإطار فإن روسيا تعمل على تقليم أظافر إيران في المنطقة، واقتلاع نفوذهم.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي أنه قصف خلال العام 2020 حوالى 50 هدفا في سوريا، من دون أن يقدم تفاصيل عنها.

ومما يساعد ويشجع إسرائيل على الاستمرار في قصفها، غياب أي رد حقيقي من جانب النظام السوري، باستثناء المضادات الأرضية، التي لا تعوق أي استهداف إسرائيلي داخل الأراضي السورية، بحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان.


مقالات ذات صلة

قيادي كردي: "ب ي د" غير جاد بالحوار

ناجيات من "الاتجار بالبشر" عائدات من سوريا يستعدن لمحاسبة المتورطين

8 وفيات ومئات الإصابات بـ"كـورونـا" شمال وشرق سوريا

تسجيل 17 إصابة بـ"كـورونـا" في إدلب وحلب

دون 3000.. سعر صرف الليرة السورية ليوم الاثنين 19-4-2021

تقرير "حظر الأسلحة".. أبعاده ودوره كأداة للصراع الدولي