"الدفاع المدني": نسعى لرفع كفاءة المتطوعين والاتجاه نحو التخصص - It's Over 9000!

"الدفاع المدني": نسعى لرفع كفاءة المتطوعين والاتجاه نحو التخصص


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

قالت مؤسسة "الدفاع المدني السوري" في بيان لها اليوم الأحد 28 من شباط/ فبراير، إن المؤسسة تسعى إلى رفع كفاءة المتطوعين والاتجاه أكثر نحو التخصص في شتى المجالات التي نغطيها، حيث بدأ خطة تدريب لمتطوعي فرق الإسعاف على المهارات العملية والنظرية ضمن دبلوم أكاديمي بالتعاون مع جامعة حلب في المناطق المحررة، وهذا الدبلوم هو جزء من برنامج رفع كفاءة فرق الإسعاف وزيادة عدد المتطوعين الذين يمتلكون تدريبات إسعافات متقدمة.

وأوضحت أن الدبلوم سيشمل، تدريب 100 متطوع على مرحلتين تقسم على فصلين مدة كل فصل ثلاثة أشهر، بعدد ساعات 720 ساعة تدريب نظرية وعملية لكل متدرب، وبدأ الدبلوم في 20 من شهر شباط الحالي ومن المقرر أن ينتهي في 20 من شهر آب المقبل وسيحصل المتدرب بعد انتهاء الدبلوم واجتياز الاختبارات على شهادة دبلوم مهني معترف بها من جامعة حلب في المناطق المحررة.

ولفتت إلى أن التدريب في الدبلوم يقوم على أسس أكاديمية ويتضمن منهاجاً مختصاً بتأهيل مسعف احترافي يتضمن دروساً نظرية وجلسات عملية للتعرف على جميع الحالات التي يمكن أن يواجهها المسعف من موقع الإصابة وحتى الوصول للمشفى، وكيفية التصرف خلال هذه الفترة وما هي العمليات الإسعافية خلال هذه الفترة، وتتضمن المواد الدراسية 14 محوراً، تتعلق بأساسيات التمريض والإخلاء والإسعافات الأولية، إسعاف الأطفال ومرضى الأمراض المزمنة، والإسعاف الجراحي، وتمريض الطوارئ والحالات الحرجة وعلم الأدوية، والإنعاش القلبي الرئوي، ومبادئ التشريح، وغيرها من المبادئ والعلوم المهمة للمسعفين.

وأكدت أن اختيار المتطوعين لحضور الدبلوم تم بناءً على التوزع الجغرافي لمراكز الدفاع المدني السوري التي يتبعون لها، لتغطية أكبر عدد من المراكز بالمسعفين الخريجين في المرحلة الأولى، إضافةً لشرط وجود شهادة ثانوية تؤهل المتدرب للقبول في الدبلوم.

وأشارت المؤسسة إلى أنها تخطط للبدء بدبلوم مماثل بعد الانتهاء من الدبلوم الحالي وذلك في إطار عملية التأهيل ورفع عدد المسعفين الخريجين في فرق الإسعاف، والمساهمة لاحقاً في عمليات التدريب والتأهيل داخل وخارج نطاق الدفاع المدني السوري.

وبينت أنه وبسبب التحاق المتطوعين المتدربين بالدبلوم لفترة طويلة (6 أشهر)، وما يخلف ذلك من نقص كبير في فرق الإسعاف، بدأ الدفاع المدني السوري بدورة مكثفة لتدريب 150 متطوعاً على مبادئ الإسعاف الأولي لمدة عشرة أيام بهدف إكساب المتطوعين المستجيبين لحد أساسي من التدريب إضافةً لخبراتهم السابقة لسد الفجوة، ويشرف على الدورة مدربين مختصين يمتلكون الخبرات والمؤهلات اللازمة.

وتعتبر عمليات الإسعاف جزءاً مهماً من عمل الدفاع المدني السوري لاسيما في ظل النقص الكبير في الكوادر الطبية التي استهدفها قصف النظام وروسيا وارتفاع عدد العمليات الإسعافية المرتبطة وغير المرتبطة بالقصف على حد سواء، ووجود فجوة في القطاع الطبي في بعض المناطق بسبب الاستهداف الممنهج للمشافي وتدميرها من قبل قوات النظام وروسيا خلال الفترة الماضية.

واستجابت فرق الدفاع المدني السوري في عام 2020 لأكثر من 43 ألف عملية إسعاف ونقل للمدنيين، تم فيها إسعاف أكثر من 53 ألف شخص مصاب أو مريض، حيث توزعت على أكثر من 17 ألف عمليات تمت في المشافي والنقاط الطبية، و 16 ألف عملية منها من منازل المدنيين، و 7 آلاف عملية تمت في مخيمات النازحين في شمال غربي سوريا، إضافة لتنفيذ أكثر من 1200 عملية إسعاف خاصة بمصابين أو من يشتبه إصابتهم بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

تصريحات صادمة لوزير الاقتصاد بحكومة الأسد

مجددا.. روسيا تروج لأسلحتها على أجساد السوريين

نظام الأسد يعلن موعد الانتخابات الرئاسية في سوريا

تعرّف إلى آخر أخبار الطقس في سوريا

"الوطني الكردي" يتهم "ب ي د" باقتحام أحد مقراته في الحسكة

فطور العائلة السورية يعادل 10 أضعاف راتب الموظف