المعارضة تقصف النظام في إدلب وتصعيد جديد في درعا - It's Over 9000!

المعارضة تقصف النظام في إدلب وتصعيد جديد في درعا


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

شهدت محافظة درعا تطورات ميدانية على خلفية اعتقال النظام أحد قادة المعارضة سابقا، واحتجاز مجموعة من الشبان عشرات العناصر من قوات النظام كرهائن، فيما قصفت فصائل المعارضة بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام والقوات الروسية على أطراف مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

ففي إدلب شمالا، بحسب مصدر عسكري لبلدي نيوز، فإن فصائل المعارضة قصفت بالمدفعية الثقيلة معسكر "الزيتون" الذي تتمركز فيه القوات الروسية والميليشيات التابعة لها وقوات النظام شمال غرب مدينة كفرنبل جنوب إدلب.

وأضاف المصدر، أن القصف المدفعي بسلاح مصنع يدويا ويرمي صواريخ محلية الصنع، وتسبب بقتل وجرح عدد من عناصر النظام والقوات الروسية.

بدوره، قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن قوات النظام والميليشيات المساندة له قصفت بعدد من صواريخ "أرض - أرض" بلدة بليون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بإصابة طفلة بجروح متفاوتة ودمار واسع في الممتلكات الخاصة والعامة.

وأضاف مراسلنا، أن قصفا مماثلا لقوات السوري استهدف بلدة الرامي ومحيط قرية بلشون في جبل الزاوية جنوب المحافظة، خلف دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

وفي حلب، أطلقت إدارة الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني السوري، حملة لاعتقال من أسمتهم "المفسدين" في منطقتي "درع الفرات وغصن الزيتون"، شمال وشرقي حلب.

فيما قصفت قوات النظام بصواريخ بالستية حراقات النفط في قرية المزعلة غرب جرابلس بريف حلب.

بالانتقال إلى حماة، نقلت صفحات يديرها نشطاء من أبناء المنطقة، قولهم، إن ما يقارب 20 شخصا بين قتيل وجريح وصلوا مستشفى السلمية الوطني في حماة، صباح السبت، إثر انفجار لغم أرضي في سيارة كانت تقلهم، أثناء بحثهم عن "الكمأة" في منطقة رسم الأحمر بالقرب من وادي العذيب بمنطقة السلمية بريف حماة.

جنوبا في درعا، أفادت مصادر محلية، أن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة دارت ليلة الجمعة/السبت، إثر استهداف مجهولين لمواقع قوات النظام في السوق والمدرسة الشرعية ومبنى الأمن الجنائي في مدينة الصنمين شمالي درعا.

إلى ذلك، أكدت مصادر إعلامية محلية من درعا، احتجاز شبان من مدينة جاسم عشرات العناصر للنظام كرهائن، بهدف إطلاق سراح قيادي معارض اختطف من قبل النظام السوري.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن شبانا من مدينة جاسم يحتجزون داخل المركز الثقافي في المدينة 80 عنصرا من فرع أمن الدولة وآخرين من مخفر الشرطة كرهائن، إلى حين إطلاق سراح الشاب "وائل خليل الغبيني".

وبحسب التجمع، فإن أمن الدولة اعتقل "الغبيني" اليوم السبت أثناء تواجده في مدينة إنخل، واقتادوه إلى مدينة درعا.

إلى المنطقة الشرقية، قتلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، شابا أثناء محاولته الهروب من أحد معسكرات التجنيد في محافظة الحسكة.

وفي الرقة، قتل ضابط من قوات النظام، بقصف لـ"الجيش الوطني السوري" على نقطة لقوات النظام بريف الرقة الشمالي.

مقالات ذات صلة

الاغتيالات تعود إلى "الهول" ومجموعة مجهولة تستهدف الشبيحة في حلب

صراع الحلفاء على المسروقات.. مواجهات بين الفرقة الرابعة وميليشيا "حزب الله" في مدينة حلب

وفاة السفير الفلسطيني لدى النظام جراء إصابته بفيروس كورونا

ريف الرقة الشرقي بلا مياه شرب منذ ثلاثة أيام

سبعة قتلى من ميليشيات إيران بانفجار لغم أرضي جنوب حلب

الرئيس الإيراني يهنئ بشار الأسد بذكرى عيد الجلاء