ميليشيا عراقية توسع عمليات شراء العقارات والأراضي في ديرالزور - It's Over 9000!

ميليشيا عراقية توسع عمليات شراء العقارات والأراضي في ديرالزور

بلدي نيوز 

ازدادت في الأيام القليلة الماضية عمليات بيع العقارات والأراضي والممتلكات في مدينة ديرالزور، لصالح ميلشيا عراقية مدعومة من إيران. 

وقال موقع "فرات بوست" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا، إن "لواء المهدي" العراقي المدعوم من قبل "الحرس الثوري الإيراني" عمل مؤخرا على شراء العقارات والأراضي في مدينة ديرالزور.

وأضاف الموقع في منشور له بموقع فيسبوك، أن عمليات الشراء تتم بإشراف رئيس "مركز المهدي في حي القصور في مدينة ديرالزور المدعو "محمود العداي"، لافتا أن عمليات الشراء ترتبط بشرط وجود ثبوتيات المالكين الأصليين أو ما يسمى محليا بـ"الطابو الأخضر".

وتستغل الميليشيات المدعومة من إيران حالة الفقر والعوز في المنطقة الشرقية، فضلا عن ابتزاز المهجرين خارج المدينة عبر السيطرة على أملاكهم، حيث تتخذ الميليشيا منازل المدنيين في أحياء الطحطوح، والجبيلة، والرصافة، وشارع البوسرايا، والعمال، مقارا عسكرية لها وتمنع مالكيها من الوصول إليها بحجة أنها مناطق عسكرية.

وكانت الميليشيا منذ بدأت قبل أسابيع بتجهيز "معهد النور الساطع" في شارع الجيش بمدينة الميادين بريف ديرالزور، وذلك لنشر التشيع بين أبناء المنطقة الشرقية، وتستغل حالة العوز والفقر الي يعيشها سكان تلك المناطق لمساومتهم على التشيع مقابل المال، وتهيئتهم فكريا لذلك.

ويأتي ظهور عناصر ميليشيا "الإمام المهدي" مؤخرا في المنطقة الشرقية من سوريا عقب أيام، من انتشار ميليشيا أخرى حديثة التشكيل تحمل اسم "لواء الإمام المنتظر" في مدينتي البوكمال والميادين، بعد تشكيلها بقرار من قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري الإيراني" إسماعيل قاآني.

مقالات ذات صلة

ارتفاع أعداد الوفيات بكـ.ـورونـ.ـا وانخفاض في الإصابات شمال سوريا

بسبب إعادة تقييم وضعها.. عائلات سورية لاجئة بالدنمارك تواجه الشتات

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي ليوم السبت 19-6-2021

تسجيل 5 وفيات و44 إصابة جديدة بـ"كــو.رونــا" بمناطق سيطرة النظام

"الدفاع التركية" تعلن إنقاذ 50 لاجئا من جزيرة صغيرة قرب الحدود اليونانية

"الصليب الأحمر" يكشف عن دعم مشاريع سبل العيش في مناطق سيطرة النظام السوري