منظمة حقوقية تحذر من "غوانتانامو" جديد في سوريا - It's Over 9000!

منظمة حقوقية تحذر من "غوانتانامو" جديد في سوريا


بلدي نيوز 

حذرت منظمة حقوقية دولية من خطر أن يظهر في سوريا مثال لسجن غوانتانامو الأمريكي، على خلفية قرار بريطانيا منع مواطنتها شميمة بيغوم التي انضمت إلى تنظيم "داعش" في سوريا من العودة. 

ووجهت مديرة حقوق الإنسان في منظمة Reprieve الحقوقية، مايا فوا، انتقادات إلى قرار المحكمة العليا البريطانية التي رفضت أمس الجمعة الطعن الذي قدمته بيغوم التي غادرت إلى سوريا عام 2015 عندما كانت في سن 15 عاما ضد حكم إسقاط الجنسية البريطانية عنها، وفقا لصحيفة الغارديان.

ولفتت فوا إلى أن المحكمة العليا ذكرت أن بيغوم (21 عاما) تستطيع تقديم طعن مجددا ضد هذا الحكم، إذا وجدت طريقة للتشاور مع محاميها.

وتابعت "قالت المحكمة إنها تستطيع تقديم طعن ضد حكم إسقاط الجنسية، لكنها لم تقل كيف تستطيع فعل ذلك، ما يتركها في أيدي الحكومة البريطانية التي لا ترغب في مساعدتها. إنها ليست سياسة بل تهرب من المسؤولية، إلا إذا كانت هذه السياسة تستهدف إنشاء غوانتانامو جديد في سوريا".

وحسب تقييمات صحيفة "غارديان"، لا يزال قرابة 60 شخصا غادروا المملكة المتحدة للانضمام إلى "داعش"، منهم 35 قاصرا، محتجزين في أحد المعسكرات المدارة من قبل السلطات الكردية في شمال شرقي سوريا، وأسقطت حكومة لندن الجنسية البريطانية عن العديد منهم.

وكانت أعلنت بريطانيا أنها موّلت عملية توسعة كبيرة جدا لسجن الصناعة بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، الذي يضم أسرى مقاتلي "تنظيم الدولة"، وذلك ضمن مهمتها في "التحالف الدولي" ضد التنظيم.

وقال نائب قائد قوات "التحالف الدولي"، اللواء في الجيش البريطاني، كيفين كبسي، إن "الجهود ستضاعف مساحة السجن الحالية"، وفق ما نقل عنه موقع "ديفينس وان"، المتخصص في الشؤون الأمنية.

ووفق الموقع، يتكون السجن من ثلاثة مبانٍ مدرسية معدلة، تضم نحو خمسة آلاف أسير، وتعتبر خطوة التوسّع في السجن أنها "قد تقلل من فرصة الاختراق، لكنها تشير إلى أنه لا توجد طريقة أفضل في الأفق للتعامل مع المسلحين الأسرى".

من جانبه، قال قائد قوات التحالف، بول كالفيرت، إن "الهدف من توسيع سجن الحسكة هو السماح لقوات سوريا الديمقراطية بسيطرة ومراقبة أفضل على المنشآت داخلياً".

وتحتجز قوات "قسد"، المدعومة التحالف الدولي، الآلاف من عناصر "داعش" مِن مختلف الجنسيات داخل سجونها المنتشرة شمال شرقي سوريا، من الذين أٌسروا أو استسلموا خلال المعارك الأخيرة شرق دير الزور، فضلاً عن احتجازها عوائل عناصر التنظيم في بعض المخيمات، ومؤخرا بدأت الولايات المتحدة عشرات السجناء "الدواعش" من سجن الحسكة إلى سجن آخر في مدينة الشدادي جنوب المحافظة وقد تسليم 100 منهم إلى العراق.

المصدر: روسيا اليوم + تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

النظام يشتكي الخروقات الإسرائيلية.. وزير خارجية الأسد يلتقي قائد قوات "الأندوف"

بنسبة 30 بالمئة.. "الإدارة الذاتية" تقر زيادة رواتب موظفيها 30%

بعد ربع قرن بسجون النظام السوري.. وفاة معتقل فلسطيني أردني بـ"عدرا"

واحدة منها قرب دمشق.. إيران تتلقى ثلاث ضربات إسرائيلية موجعة خلال أسبوع

اتفاق بين قادة ميليشيات إيران على إرسال شحنة حبوب مخدرة من سوريا إلى العراق

مجلة أمريكية تكشف فرصة واشنطن لردع روسيا و"النظام السوري"