اشتباكات بين أذرع إيران وروسيا في البوكمال - It's Over 9000!

اشتباكات بين أذرع إيران وروسيا في البوكمال

بلدي نيوز  

دارت اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" المقربة من روسيا، وعناصر من "الفوج 47" التابع لميليشيات "الحرس الثوري الإيراني" في مدينة البوكمال شرق ديرالزور.

وقالت شبكة "عين الفرات" في منشور على فيسبوك، إن منطقة دوار المصرية في البوكمال، شهدت اشتباكات بين "الدفاع الوطني" و"الفوج 47" أدت إلى إصابة عنصر من الأخير وإصابة مدني.

وأضافت أن الاشتباكات تطورت بين الطرفين نتيجة ذلك، موضحة أن عناصر "الفوج 47" هاجموا مقر "الدفاع الوطني في شارع المعري بالبوكمال واندلعت اشتباكات بمحيط المقر أسفرت عن وقوع جرحى من الطرفين، بالإضافة إلى أسر عناصر من الفوج 47".

ومنتصف الشهر الجاري، فشل اجتماع عقد في البوكمال بين "الدفاع الوطني" و"الحرس الثوري الإيراني"، أكد فيه قائد "الدفاع الوطني" فراس العراقية" حق الميليشيا التي يقودها بالانتشار في أي "منطقة يراها مناسبة، بالبوكمال، وبالتالي فإنَّ المدينة وريفها ستشهدان انتشارا لنقاط جديدة للميليشيا، خلال الفترة القريبة القادمة"، وفقا للمصدر ذاته.

بالمقابل، رد "الحرس الثوري" بأن أي محاولة من ميليشيا الدفاع الوطني للاقتراب من نقاطه العسكرية هي أمر مرفوض تماما، وبأنه سيجري تقييما للوضع على الأرض ويتصرف بحسب ما تقتضيه التطورات بالأيام القادمة.

وجدد قادة "الحرس الثوري" اتهامهم لطرف ثالث غير تنظيم "داعش" بمهاجمة عناصرهم في المنطقة، في إشارة إلى "الدفاع الوطني ولواء القدس" المدعومين من روسيا، لينتهي الاجتماع بمزيد من التوتر بين الطرفين، ودون أي نتائج أخرى.

يشار إلى أن البادية السورية تشهد تنافسا بين إيران وروسيا، التي تحاول استغلال عودة نشاط "داعش" لتعزيز نفوذها في المنطقة وسحب البساط من تحت الميليشيات الإيرانية.

مقالات ذات صلة

النظام يجدد تهديده لأم باطنة ويعتقل عناصر له في الرقة

روسيا والنظام ينتقدان في بيان مشترك الأوضاع بمخيم الهول

خالد مشعل يكشف طبيعة علاقة "حماس" بالنظام السوري وإيران

اعتقالات في دير الزور و"قسد" تنهي حملتها الأمنية "ضد" داعش شرق سوريا

قتلى من "حزب الله" في حلب والأفرع الأمنية تهدد بتهجير أهالي بلدة في القنيطرة

مصير التهجير القسري يهدد إحدى بلدات القنيطرة