سهل الغاب في حماة.. ارتفاع جنوني بأسعار الأسمدة ومزارعون يشتكون - It's Over 9000!

سهل الغاب في حماة.. ارتفاع جنوني بأسعار الأسمدة ومزارعون يشتكون

بلدي نيوز- (مصعب الأشقر)

ارتفعت أسعار الأسمدة خلال الأسابيع الماضية شمال غرب سوريا إلى مستويات قياسية، في ظل إهمال المنظمات لدعم الزراعة لاسيما في منطقة سهل الغاب بريف حماة.

وبحسب تاجر الأسمدة "أبو أحمد" في ناحية الزيارة، فإن سعر كيس السماد الواحد قفز من 16 دولار إلى 25 دولار أمريكي خلال 15 يوما فقط.

وأضاف أن الأسمدة المستعملة شمال غرب سوريا تدخل عن طريق باب الهوى الحدودي مع تركيا والأسعار تتغير كل يوم عن طريق المصدرين.

بدوره، قال المزارع "سامر أبو هاني"، إن أسعار الأسمدة فاقت المتوقع هذا العام مما يعني أن المزارعين سيلجأون إلى التقليل من كمية السماد اللازمة للحقل، وبدل أن يعمد المزارع إلى تخصيص كيس السماد الواحد لدونمين سيقسمه على ثلاث دونمات وربما أربع، مما سيؤدي إلى انخفاض كمية الإنتاج.

ونوه إلى أن الارتفاع المخيف لأسعار السماد أفضى لترك مساحات زراعية لا بأس بها دون سماد هذا العام في منطقة سهل الغاب بسبب فقر المنطقة ومعاناتها المستمرة من تبعات الحرب والنزوح الأمر الذي جعل المزارع يفضل إطعام أسرته على شراء أسمدة ذات أسعار مرتفعة لمحصوله.

بدوره، قال المزارع "علي الراتب"، إن المنظمات المعنية بالشأن الزراعي أهملت منطقة سهل الغاب التي تحوي أكثر من 50 ألف دونم مزروع هذا العام بمختلف المحاصيل.

وأضاف "كان أولى بالمنظمات إمداد المزارعين هناك بالأسمدة والمدخلات الزراعية لتوفير المنتوجات وتشجيع الزراعة ومكافحة البطالة، إلا أن جل اهتمام المنظمات بالنشاطات الخلبية غير المرجو فائدة منها".

وبذات السياق، تحدث المهندس الزراعي "غسان عبود" أن منطقة سهل الغاب من المناطق الخصبة والمنتجة لكثير من أنواع المحاصيل بيد أن ارتفاع أسعار الأسمدة والمدخلات الزراعية حدّ من قدرة المزارعين على تحسين الانتاج مما سيفضي إلى انتاج ضعيف لاسيما أن مردود الدونم الواحد من القمح يصل إلى 600 كغ إذا ما تم دعمه بالمدخلات المطلوبة.

الجدير بالذكر، أن أسعار الحراثة ارتفعت هذا العام بسبب ارتفاع أسعار المحروقات شمال غرب سوريا والتي شكلت عاملا من عوامل تراجع الإنتاج والزراعة، بالتزامن مع موجة الجفاف التي ضربت المنطقة والتي أدت بدورها إلى إعادة زراعة الكثير من الحقول مرة ثانية بعد فشل إنبات البذور الأولى بسبب غياب الأمطار.

مقالات ذات صلة

وصلت إلى مطار دمشق.. حكومة النظام تتسلم مساعدات طبية من الصين

حريق في شمال لبنان يمتد إلى محافظة حمص وسط سوريا

صحفي تركي يحدد شروط بقاء السوريين في تركيا

"الائتلاف" يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين في درعا

مسؤول أردني يجري مباحثات مع القائم بأعمال سفارة النظام بعمان

النظام السوري: القصف الإسرائيلي "إرهاب دولة"