ضامنو "أستانا" يرفضون "التدخل الخارجي" بلجنة صياغة الدستور السورية - It's Over 9000!

ضامنو "أستانا" يرفضون "التدخل الخارجي" بلجنة صياغة الدستور السورية

بلدي نيوز

أعربت روسيا وتركيا وإيران، عن رفضها للتدخل الخارجي في نشاط لجنة صياغة الدستور السورية، بما فيها المحاولات الخارجية لفرض مواعيد زمنية محددة لانتهاء أعمالها.

جاء ذلك في بيان مشترك تبنته الدول الثلاث في ختام الجولة الخامسة عشرة من المفاوضات بـ"صيغة أستانا" حول تسوية الأزمة السورية، والتي جرت على مدى اليومين الماضيين في مدينة سوتشي الروسية.

وجددت الدول الثلاث الضامنة لـ"صيغة أستانا" في البيان الختامي تصميمها على "دعم عمل اللجنة من خلال التفاعل المستمر مع الأطراف السورية وأعضاء اللجنة الدستورية والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا غير بيدرسون كميسر لضمان عملها المستدام والفعال".

وقال البيان إن ممثلي إيران وروسيا وتركيا "أعربوا عن قناعتهم بأن اللجنة يجب أن تسترشد في عملها بالسعي للتوصل إلى حل وسط والتفاعل البناء دون تدخلات خارجية وفرض مواعيد نهائية من الخارج، من أجل تحقيق توافق بين أعضائها".

وذكر البيان أنه تقرر إجراء الجولة التالية من المفاوضات حول سوريا بـ"صيغة أستانا" في مدينة نور سلطان، عاصمة كازاخستان، في منتصف عام 2021.

كما جددت الدول الضامنة التزامها "الشديد" بسيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية، واستمرار التعاون حتى القضاء على التنظيمات الإرهابية فيها.

وشدد البيان الختامي، على "رفض الأجندات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وإدانة تزايد أنشطة التنظيمات الإرهابية فيها".

وأكد على "رفض محاولات خلق وقائع جديدة على الأرض بحجة مكافحة الإرهاب ورفض نهب النفط الذي يجب أن تعود عائداته للدولة السورية"، حسب ما جاء في مسودة البيان.

وأشار البيان إلى إدانة استمرار الضربات الإسرائيلية على سوريا "التي تنتهك القانون الدولي وتعرض الاستقرار والأمن في المنطقة للخطر".

ودعا الموقعون في بيانهم، المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدات الإنسانية لمحتاجيها دون تمييز وتسييس وشروط مسبقة والمساهمة في عملية إعادة الإعمار في سوريا.

وكانت بدأت أمس الثلاثاء، في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود أعمال اللقاء الدولي الخامس عشر ضمن صيغة أستانا حول سوريا، بمشاركة الدول الضامنة وهي تركيا وروسيا وإيران، إضافة لوفدي المعارضة السورية والنظام، ويشارك في أعمال اللقاء أيضا ممثلون عن الدول التي تتمتع بصفة المراقب في عملية أستانا، وهي العراق ولبنان والأردن وكذلك الأمم المتحدة التي يترأس وفدها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون وأيضا ممثل عن وزارة خارجية جمهورية كازاخستان التي قدمت الساحة المضيفة لعملية أستانا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

تركيا.. وفاة عامل سوري في إسطنبول سقط من الطابق الثاني

حكومة النظام تحدد شرط مشاركة السوريين بالخارج في "انتخابات الرئاسة"

لمدة عام أضافي.. الاتحاد الأوروبي يمدد مشروع تعليمي للسوريين في تركيا

مسؤول أممي يؤكد وصول لقاحات كور.و.نا إلى إدلب

"الإدارة الذاتية" تجدد فرض حظر شمال وشرق سوريا

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتخذ إجراء قاسيا على نظام الأسد