واشنطن تُدين الهجمات الإرهابية شمال سوريا - It's Over 9000!

واشنطن تُدين الهجمات الإرهابية شمال سوريا

بلدي نيوز  

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الاثنين، عن إدانتها للهجمات الإرهابية الأخيرة في منطقتي "درع الفرات وغصن الزيتون"، شمال سوريا.

وقال المتحدث باسم الخارجية، نيد برايس، إن "واشنطن تدين الهجمات الإرهابية التي وقعت في مدن الباب وأعزاز وعفرين، والتي راح ضحيتها 20 مدنيا بينهم أطفال".

وتقدم برايس، بالعزاء إلى ذوي الضحايا، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين، معرباً عن قلق واشنطن إزاء ازدياد عدد الهجمات الإرهابية في الشمال السوري مؤخرا، داعيا إلى محاسبة الفاعلين.

وأضاف أن مثل هذه العمليات تهدد أمن الشعب السوري، وتزيد من حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وكان اتهم الائتلاف الوطني السوري، في بيان له، النظام السوري وإيران وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بالوقوف وراء التفجيرات التي تضرب المناطق الشمالية لمدينة حلب.

وأكّد بيان الائتلاف الوطني، أمس الاثنين، أن الحملة الإجرامية تقتل المدنيين من النساء والأطفال وتدمر الأحياء السكنية، وأنها تهدف لنشر الفوضى ومنع الاستقرار ونشر حالة إرهابية لتهجير الناس أو منع عودتهم، وهي تستهدف بالإرهاب الميداني استكمال التعطيل الذي يمارسه النظام في ملف الحل السياسي.

وكان استشهد ستة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، الأحد 31 كانون الثاني، جراء انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي بشارع المركز الثقافي بالقرب من مقر الحكومة السورية المؤقتة في مدينة إعزاز شمالي حلب.

الجدير بالذكر أن مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والشرقي تشهد بشكل متكرر عمليات تفجير بواسطة سيارات ودراجات نارية مفخخة وعبوات ناسفة.

مقالات ذات صلة

عشر إصابات بفايروس كو.رونا شمال غرب سوريا

"الإنذار المبكر" تكشف حصيلة الإصابات بـ"كـورونـا" شمال سوريا

تسجيل 10 إصابات جديدة بـ"كـورونـا" شمالي سوريا

"الدفاع المدني" يحذر من منخفض جوي سيضرب الشمال السوري

"الدفاع التركية" تعلن مقتل 4 عناصر من"قسد" في مدينة "تل رفعت" بريف حلب

مصادر تركية تنفي استهداف قواتها لتجمعات مدنية في شمال حلب