رئيس "مسد": مخرجات "أستانا" حرفت مسار الثورة السورية - It's Over 9000!

رئيس "مسد": مخرجات "أستانا" حرفت مسار الثورة السورية

بلدي نيوز  

اعتبر الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي "مسد"، أن مخرجات جميع اجتماعات أستانا حرّفت مسار الثورة السورية، مشيرا إلى أن اللجنة الدستورية فاشلة، وتطيل أمد وجود حكومة النظام.

ونقلت وكالة "هاوار" عن رياض ضرار الرئيس المشترك لـ "مسد"، قوله "لم نكن مرتاحين لدعوة آستانا ولا لمؤتمر سوتشي الذي رأينا فيه محاولة لإلحاق المعارضة السورية بأجندات النظام ومحاولة لجمع القضية السورية، وهذا ما حصل حتى الآن".

وأكد "ضرار" أن عمليات خفض التصعيد وتقسيم سوريا إلى مناطق يمكن معالجتها جزئيًّا، تم من خلال تصفية المعارضة المسلحة، وذلك عبر اجتماعات آستانا.

وأضاف "في الحقيقة، إن السلاح الذي دخل كان عاملًا لتغيير صورة المعارضة الحقيقية وتحويلها لاحقا الى صورة "إرهابية"، مما جعل صورة المعارضة تهتز، وهذا ناتج عن ضعف التصور لدى المعارضين السوريين، وعدم مأسسة العمل المعارض"، حسب تعبيره.

وتابع أن الثلاثي في آستانا (روسيا وتركيا وإيران) كانوا وما زالوا في خصومة مع الوجود الأمريكي، وبالتالي هذه الخصومة التي حددت المسارات، جعلت حتى "المعارضة" تقف إلى جانب هذا الثلاثي وترتهن بأوامره وبأعماله.

وأضاف أن "فشل آستانا ناتج عن حرف مسار الثورة السورية أولا، والابتعاد عن قرارات جنيف ثانيا، وعن إدارة الصراع بشكل يتوجه نحو الجزئيات دون الهدف العام، ولذلك انتهى إلى ما يسمى باللجنة الدستورية ".

واستطرد قائلا "لجنة الدستور التي نتجت من اجتماعات آستانا هي لجنة فاشلة في المنشأ وفاشلة في النتائج، كما هي فاشلة في المسار، لأنها تعطي الوقت للنظام للذهاب إلى انتخابات رئاسية، هذه الانتخابات سوف تطيل أمد وجود النظام، والتجديد لرئيسه ليصبح مرة أخرى قائدا لمسار التهديد المستمر للشعب وإلغاء ثورته".

مقالات ذات صلة

وثيقة أوروبية لقطع الطريق أمام التطبيع مع "الأسد" ورفض الانتخابات

هل دخل "كـورونـا المتحور" إلى سوريا؟

ناجون ومنظمات سورية يتقدمون بشكوى جنائية بخصوص كيماوي الأسد

البنتاغون يكشف عن قتيل إيراني بالغارات الأخيرة شرقي سوريا

مسؤول روسي: الضربة الأمريكية في سوريا عطلت مفاوضات واشنطن وطهران

"بوغدانوف" يبحث مع سفير نظام الأسد إعادة الإعمار في سوريا