بالتزامن مع استمرار التوتر بالحسكة... تعزيزات روسية تصل القامشلي - It's Over 9000!

بالتزامن مع استمرار التوتر بالحسكة... تعزيزات روسية تصل القامشلي

بلدي نيوز 

وصلت طائرة شحن عسكرية إلى قاعدة القامشلي في الحسكة، أمس الجمعة، تحمل عتادا ومعدات لوجستية، بالإضافة إلى أفراد من الشرطة الروسية انتقلوا بعرباتهم فورا إلى قاعدتين، الأولى في تل تمر والثانية عين عيسى.

وقالت مصادر من الحسكة، إن التعزيزات الحالية سبقها 4 حشود متفرقة، أكبرها كان الأسبوع الماضي، حيث وصل أكثر من 300 عنصر من "الشرطة الروسية"، وانتشروا فيما بعد في محيط تل تمر وعين عيسى، وهو الأمر الذي ذكرته وكالات روسية، بينها "تاس".

وبالتزامن مع التعزيزات، كشفت وكالة الأناضول التركية، أن روسيا طلبت من "قسد" تمديد مهلة منحتها للنظام، للانسحاب من مدينة الحسكة أسبوعا آخر، متعهدةً بتقديم مقترحات ترضي الجانبين.

وأشارت الوكالة إلى أن "قسد" كانت أمهلت النظام حتى 20 من الشهر الجاري، للانسحاب من كامل الحسكة، وحاصرت المربع الأمني في المدينة الذي تتمركز فيه قوات نظام بشار الأسد.

ولفتت أنه لا نتائج ملموسة توصلت إليها الاجتماعات المتعاقبة التي جرت بين النظام والمنظمة في مطار "القامشلي" برعاية روسية خلال الأسبوعين الماضيين.

وأضافت المصادر، أن ذلك ما حدا بالضباط الروس لطلب مهلة إضافية مدتها أسبوع لتقديم مقترح "يرضي الطرفين".

وبالعودة إلى التعزيزات الروسية، قال مسؤول المركز الروسي، دميتري سونتسوف، الأسبوع الماضي، إنه تم إرسال وحدة من شرطة عسكرية روسية إضافية، إلى مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، بهدف تعزيز نقاط المراقبة المشتركة مع قوات النظام السوري، والمساهمة في تهدئة النزاع في المنطقة.

وزعم المسؤول الروسي، أن عناصر بلاده يقومون بمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار، وتقديم جميع أنواع المساعدة للسكان المحليين.

وأوضح أن سيتم نشر القوات في بلدات "عين عيسى، وتل تمر، وعامودا" وغيرها من المراكز السكنية.

بالمقابل، يربط مراقبون بين التعزيزات الروسية، والتوتر الحاصل بين النظام و"قسد" في الحسكة، والذي بدأ قبل نحو أسبوعين، حين شهدت مدينة القامشلي توترا بين الجانبين بدأ باعتقالات متبادلة، وانتهى بوساطة روسية أفضت إلى تبادل المعتقلين، فيما استمرت التوترات المسلحة.

وبين الحين والآخر يتصاعد التوتر بين قوات نظام الأسد وعناصر "قسد" في القامشلي، ويتطور إلى اعتقالات متبادلة.

وتسيطر "قسد" على معظم محافظة الحسكة وريفها، فيما يقتصر تواجد قوات النظام على مربعين أمنيين في كل من الحسكة والقامشلي ومطارها، وبعض النقاط العسكرية والأحياء.

مقالات ذات صلة

"الفيلق الخامس" يحصي عناصره بعد الانشقاقات المتكررة في الرقة

"قسد" تعزز في عين عيسى شمال الرقة وقوات النظام تستنفر

الاغتيالات تعصف بمخيم الهول شرقا وتركيا تقطع الطريق أمام عناصر التنظيم على حدودها شمالا

مسؤول روسي: الضربة الأمريكية في سوريا عطلت مفاوضات واشنطن وطهران

"بوغدانوف" يبحث مع سفير نظام الأسد إعادة الإعمار في سوريا

النظام وروسيا يتهمان واشنطن باستغلال المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الركبان