برعاية روسية.. مفاوضات بين النظام و"قسد" حول أربع مناطق - It's Over 9000!

برعاية روسية.. مفاوضات بين النظام و"قسد" حول أربع مناطق

بلدي نيوز  

عقدت قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" اجتماعا تمهيديا في القاعدة الروسية في مطار القامشلي بمحافظة الحسكة، أمس الأحد، بخصوص الوضع في مدن الحسكة والقامشلي و"منطقة الشهباء" بريف حلب الشمالي وأحياء حلب الشرقية.

وذكر "مركز نورس للدراسات"، إن الاجتماع جاء بعد فرض "قسد" طوقاً عسكرياً على أجزاء من مدينة القامشلي تشمل "حيي مقاسم حلكو وحارة طي"، إضافة لقطع طريق المطار باتجاه قلب مدينة القامشلي وباتجاه طريق الحسكة، كما طوّقت المربع الأمني بالحسكة ومنعت وصول المواد الغذائية والتجارية وتنقل السيارات والدراجات بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام، الأمر الذي رد عليه النظام بفرض حصار على حيي الأشرفية والشيخ مقصود في حلب، ومدينة تل رفعت الواقعة ضمن جيب يخضع لقوات "قسد".

وأضاف المركز، أن الروس -الذين رعوا المفاوضات- طرحوا صفقة لخفض التوتر في المناطق الأربع، يتم بموجبها العودة للوضع السابق قبل التصعيد المتبادل، وعلى رسم مستقبل للعلاقة بين الطرفين بضمان روسيا وإيران.

وأشار إلى أن الاجتماع جرى بمشاركة أربع قادة من "قسد" منهم "نوري محمود رئيس المكتب الإعلامي لـ"قسد"، والقيادي العسكري في منبج جميل مظلوم واثنان آخران"، فيما مثل النظام "اللواء محمد عيسى قائد الفوج الخامس، والعميد راتب غانم رئيس فرع الأمن العسكري، وآخرون"، بينما مثل الجانب الروسي اللواء فاليري قائد القوات الروسية في محافظة الحسكة، إضافة لممثل عن مكتب "الحجاج" الإيرانيين في القامشلي، لافتا أنه سيتم مساء اليوم عقد جلسة مفاوضات ثانية.

وعزز النظام قواته في القامشلي وأرسلت إيران قوات رديفة، بعد فرض الحصار، فيما يبدو أنه تهديد بالسيطرة على مدينة القامشلي إذا تطور الموقف للأسوأ، مستغلين انشغال أمريكا بنقل السلطة، وفقا للمركز.

وكان قادة روس التقوا بقادة عرب في "قسد" مؤخرا مع وجهاء وشيوخ عشائر عرب في الحسكة، لدفعهم إلى دعم النظام، مستغلين تهميش "قسد" للعرب في المراكز القيادية وسيطرة الكوادر القنديلية على المراكز القيادية سواء في "قسد" أو في الإدارة الذاتية.

وكان أعلن ما يسمى مركز المراقبة "الروسي - السوري" المشترك، اليوم الاثنين، عن إرسال وحدات عسكرية روسية جديدة إلى ريف مدينة الحسكة السورية، شمال شرق البلاد.

وقال مسؤول المركز الروسي، دميتري سونتسوف، في تصريحات نقلتها وكالة "روسيا اليوم"، إنه تم إرسال وحدة من شرطة عسكرية روسية إضافية، إلى مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، بهدف تعزيز نقاط المراقبة المشتركة مع قوات النظام السوري، والمساهمة في تهدئة النزاع في المنطقة.

وزعم المسؤول الروسي، أن عناصر بلاده يقومون بمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار، وتقديم جميع أنواع المساعدة للسكان المحليين.

وأوضح أن سيتم نشر القوات في بلدات "عين عيسى، وتل تمر، وعامودا" وغيرها من المراكز السكنية.

مقالات ذات صلة

الاغتيالات تعصف بمخيم الهول شرقا وتركيا تقطع الطريق أمام عناصر التنظيم على حدودها شمالا

عملية اغتيال جديدة في "الهول" ضحيتها عراقي

سقوط طائرة روسية شمال الحسكة واتفاق جديد بدرعا

فقدوا أطرافهم.. لغم أرضي يتسبب بإصابة ثلاثة أطفال في ريف الحسكة

سقوط مروحية روسية في الحسكة.. وأنباء متضاربة عن مصير طياريها

المعارضة تقصف النظام في إدلب وتصعيد جديد في درعا