قتلى للنظام وميليشيات إيران بقصف إسرائيلي على دير الزور وضحايا باشتباكات عشائرية في درعا - It's Over 9000!

قتلى للنظام وميليشيات إيران بقصف إسرائيلي على دير الزور وضحايا باشتباكات عشائرية في درعا

بلدي نيوز- (التقرير اليومي) 

قتل وأصيب العشرات من عناصر الميليشيات الإيرانية وقوات النظام، في هجوم إسرائيلي هو الأوسع على مواقع عسكرية لإيران والنظام في دير الزور وريفها، اليوم الأربعاء، في الوقت الذي قتل ثلاثة أشخاص بتجدد الاشتباكات في مدينة طفس غرب محافظة درعا، إثر خلافات عشائرية هناك

ففي دير الزور قالت مصادر محلية لبلدي نيوز، إن إسرائيل شنت نحو 50 غارة جوية على مواقع قوات النظام وميليشيات "لواء زينبيون الباكستاني، ولواء فاطميون الأفغاني، وكتائب حزب الله العراق" المدعومة من "الحرس الثوري الإيراني".

وأوضحت المصادر، إن الغارات تسببت بمقتل 38 عنصرا على الأقل منهم 24 من عناصر الميليشيات الطائفية المدعومة من طهران، و14 من قوات النظام، إضافة لإصابة نحو 50 آخرين.

وفي إدلب، شهدت مناطق متفرقة من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، ، قصفا مدفعيا وصاروخيا متبادلا بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية.

 وبنفس السياق قتل ثلاثة عناصر من القوات الروسية وقوات التابعة لها، إثر استهداف معسكر لهم بصواريخ محلية الصنع بريف إدلب الجنوبي

وبحسب مصدر عسكري لبلدي نيوز، فإن فصائل المعارضة قصفت بصواريخ محلية الصنع من مدفع يحمل اسم "لهيب" معسكر الزيتون بمحيط بلدة حزارين بريف إدلب الجنوبي.

وفي سياق آخر قال مصدر عسكري خاص لبلدي نيوز، ء، إن قوات النظام السوري سحبت رتلا عسكريا ضخما من جبهات ريف إدلب إلى منطقة البادية بريف حماة عقب اندلاع مواجهات عسكرية شرسة في المنطقة.

وأوضح أن الرتل ضم العديد من المدافع والدبابات وعربات الـBMP، والرشاشات الثقيلة، إضافة إلى أكثر من 200 عنصر من مرتبات الفيلق الخامس والفرقة 25 المدعومتين من قبل القوات الروسية.

وفي شرق سوريا شن مجهولون هجوما بواسطة صاروخ على منزل قيادي في قوات "قسد"، وقتلوا عنصرا منها في هجوم، في ديرالزور.

وفي الجنوب، تجددت الاشتباكات في مدينة طفس غرب محافظة درعا، إثر خلافات عشائرية بين عشيرتي الزعبي والكيوان.

وقال مراسل بلدي نيوز في درعا، إن ثلاثة أشخاص قتلوا بعد تجدد الاشتباكات في المدينة، والقتلى هم "أسامة قسيم الزعبي ومحمد منصور الزعبي وعلاء سليمان العودات" الذي ينحدر من بلدة تسيل غربي درعا، ويعيش في مدينة طفس منذ اتفاق التسوية صيف العام 2018.

مقالات ذات صلة

مجهولون يغتالون شاباً في الأتارب غربي حلب

"فؤاد السنيورة" يقترح أربع خطوات لحل خلاف النزاع الحدودي مع النظام

قتلى من ميليشيا "زينبيون" بانهيار نفق شمال الرقة

التحالف الدولي ينفذ عملية إنزال في الحسكة وقتلى من ميليشيات إيران شرق حمص

بهدف إطلاق حملة تمشيط في البادية.. ضباط روس يصلون الطبقة

"قسد" تشل حركة قوات النظام في "عين عيسى" بريف الرقة