مواجهات بين "دا-عش" و"تحرير الشام" في إدلب وانفجارات تهز بادية البوكمال - It's Over 9000!

مواجهات بين "دا-عش" و"تحرير الشام" في إدلب وانفجارات تهز بادية البوكمال

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل وجرح عدد من عناصر "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "داعش" بينهم إمرأة بمواجهات مسلحة دامت لأكثر من 4 ساعات شمال غرب إدلب، اليوم الثلاثاء، 12 من كانون الثاني، فيما شهدت بادية مدينة البوكمال شرق دير الزور، عصر اليوم الثلاثاء، عدة انفجارات بالتزامن مع تحليق طائرات حربية مجهولة في المنطقة.

ففي إدلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام" حاول إلقاء القبض على شخص مجهول الهوية وسط مدينة كفرتخاريم شمال غرب محافظة إدلب، وعند محاولته الفرار أطلقوا عليه الرصاص بشكل مباشر مما أدى إلى مقتله.

ولفت المراسل إلى أن العديد من السيارات المحملة بعناصر ملثمة من جهاز الأمن العام التابع لـ "لهيئة تحرير الشام" حاصرت منزل في الحي الشمالي من المدينة قالوا إن خلية تابعة لتنظيم "داعش" متمركزة داخله طالبوهم بتسليم أنفسهم لكنهم رفضوا.

في السياق، قال مصدر مطلع لبلدي نيوز، إن العشرات من عناصر جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام، جميعهم من الملثمين ومدججين بالسلاح وبرفقتهم عدد من السيارات المصفحة انتشروا في أحياء وشوارع مدينة إدلب منذ فجر اليوم.

وأوضح المصدر، أن الهدف من الانتشار الأمني هو ملاحقة عصابات تمتهن سرقة الدراجات النارية، مؤكدا إلقاء القبض على بعضهم مع استمرار ملاحقة باقي أفراد الخلية.

فيما قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن رتلا عسكريا للقوات التركية يتألف من 15 آلية، دخل مساء أمس الاثنين، من معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا في ريف إدلب الشمالي.

وأوضح، أن الرتل يضم "مدرعات، وعربات مصفحة، وشاحنات محملة بمواد لوجستية وهندسية، وكتلا أسمنتية مسبقة الصنع".

ولفت إلى أن الرتل توجه نحو محيط مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ومنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وفي حلب، نجا قيادي في "الجيش الوطني السوري"، من محاولة اغتيال بريف حلب الشمالي، التابعة لمنطقة عمليات "درع الفرات"، شمال غربي البلاد.

فيما أصيب رجل وابنه بجروح، جرّاء انفجار عبوة ناسفة في سيارة كانت تقلهم في محيط مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، التابعة لمنطقة عمليات "درع الفرات".

بالانتقال إلى حماة، قال مصدر خاص لبلدي نيوز، إن "رتلا عسكريا لـ "الفيلق الخامس اقتحام" يقدر بـ 40 آلية عسكرية من بينها مدرعات ودبابات ومدافع ورشاشات ثقيلة وصلت إلى قرية الرهجان في ناحية السعن بريف حماة الشرقي.

وأضاف المصدر، أن القوات الأخيرة انسحبت من مواقع انتشارها بين مدينة معرة النعمان ومدينة سراقب بريف إدلب وتجمعت في مدينة خان شيخون جنوب أدلب واتجهت نحو بادية حماة.

إلى المنطقة الشرقية، قتل قيادي سابق في الجيش السوري الحر، وابنه وابن أخته، في هجوم مسلح من ملثمين يستقلون دراجة نارية، بالقرب من المركز الثقافي في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

قالت مصادر محلية، إنّ أكثر من 6 انفجارات سُمعت خلال ال ٥ ساعات الماضية، مصدرها بادية البوكمال.

وأضافت، أنّ الانفجارات كانت بعيدة بعض الشيء، إلاّ أنّ صداها سُمع في مدينة البوكمال، بسبب قوتها، ويرجّح أن تكون قد وقعت في منطقة تعرف ب (الثلاثات) في بادية البوكمال الجنوبية.

وأشارت إلى أنّ الانفجارات ترافقت مع تحليق للطيران الحربي في فترة الصباح، وتحليق للطيران المسيّر حتى مساء اليوم.

مقالات ذات صلة

وتيرة الاغتيالات تتزايد في الحسكة والنظام يكثف قصفه على إدلب

"فاطميون" تطرد ميليشيا تابعة للنظام من شرق تدمر

إجراءات جديدة لميليشيات إيران في دير الزور.. حفر خنادق وتخزين أسلحة قرب منازل المدنيين

وكالة: تعزيزات عسكرية روسية إلى البادية السورية

ميليشيات إيران تفجر حقل ألغام روسي في ديرالزور

خسائر مالية فادحة تعرضت لها ميليشيا "الحشد الشعبي" جراء القصف الإسرائيلي