قصف إسرائيلي في ريف دمشق ومجهولون يغتالون رئيس مجلس بلدية شمال درعا - It's Over 9000!

قصف إسرائيلي في ريف دمشق ومجهولون يغتالون رئيس مجلس بلدية شمال درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قصفت طائرات إسرائيلية بعدة غارات جوية مواقع ميليشيات إيران وقوات النظام في السويداء وريف دمشق، الخميس 7 كانون الثاني، فيما اغتال مجهولون رئيس مجلس بلدية مدينة "جاسم" شمال درعا.

ففي إدلب، قنصت فصائل المعارضة عنصرا لقوات النظام على محور "الملاجة" بريف إدلب الجنوبي.

وقتل ثلاثة عناصر من فصائل المعارضة وأصيب آخرون، بقصف قوات النظام والقوات الروسية على أطراف قرية الفطيرة في جبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي.

ودمرت فصائل المعارضة بصاروخ "م.د" سيارتين من نوع "زيل" على متنهما عناصر من الميليشيات التابعة لروسيا والنظام على محور "حنتوتين" بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وفي ريف دمشق والسويداء، قصفت طائرات حربية إسرائيلية بعدة غارات مواقع عسكرية لقوات النظام وميليشيات إيران جنوب دمشق والمنطقة الجنوبية قرب السويداء.

واستهدفت ثلاث غارات إسرائيلية متتالية استهدفت محيط الفرقة الأولى في ريف دمشق الغربي.

كما سمع دوي انفجارين داخل نقطة الرادار التابعة لقوات النظام غربي قرية الدور في ريف السويداء الغربي، حيث تصاعدت ألسنة اللهب من المكان.

وفي درعا، اغتال مجهولون، المدعو "راضي كريم الأسعد الجلم" (أبو أسامة) رئيس مجلس بلدية مدينة "جاسم" في ريف درعا الشمالي.

إلى المنطقة الشرقية، قصفت طائرات حربية مجهولة الهوية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، بغارة جوية موقعا لميليشيات إيران في محيط حقل حمار النفطي، يرجح أن يكون مستودع أسلحة، ما تسبب بمقتل عدد من العناصر وإصابة آخرين.

وشهدت بلدتي "غرانيج والبحرة" شرق دير الزور، إغلاقا للمدارس احتجاجا على قرار التجنيد الإجباري الذي فرضته قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على المعلمين.

وأيضا طرد أهالي منطقة "العزبة" بريف دير الزور الشمالي، دورية لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" أثناء محاولتهما اعتقال أحد الشبان.

مقالات ذات صلة

"حكومة الإنقاذ" في إدلب تعلن ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة

بسبب الفقر والقلة.. شاب يقدم على الانتحار في أحد مخيمات إدلب

في غضون 24 ساعة.. الدفاع التركية تعلن عن ثاني عملية ضد "قسد"

قوات النظام تعلن إحباط عملية تهريب مخدرات إلى الأردن

"الدفاع التركية " تعلن مقتل عنصرين من "ب ي د" شمال سوريا

قصف سوق المحروقات شرق حلب.. رسائل للمعارضة و"قسد" وإنهاك اقتصاد المحرر