تقرير: توثيق 38 حادثة قتل في درعا خلال الشهر الماضي - It's Over 9000!

تقرير: توثيق 38 حادثة قتل في درعا خلال الشهر الماضي

بلدي نيوز

قتل 38 شخصا بينهم طفلين في محافظة درعا، و5 أشخاص في محافظة القنيطرة، بالإضافة لشخصين من أبناء محافظة درعا قُتلوا خارجها خلال شهر كانون الأول الماضي بحسب ما وثق "تجمع أحرار حوران". 

وأحصى "مكتب التوثيق" في التجمع مقتل سبعة أشخاص تحت التعذيب في مراكز احتجاز تابعة لنظام الأسد، ستة منهم اعتُقلوا بعد عقد التسوية من بينهم ثلاثة من المنشقين السابقين عن النظام.

كما قتل طفل نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الحرب، وطفل آخر قضى بطلق ناري إثر استهداف مسلّحين مجهولين لوالده، في حين قتل شخص برصاص قوات النظام أثناء ملاحقتهم له، وعثر على شخص من خارج المحافظة مرمي بالرصاص على منطقة الرأس.

وتوفي رجل مسن متأثراً بجراحه التي عانى منها نتيجة ضربه بعنف من قبل مجهولين سرقوا منزل أحد أبنائه، كما قضى شاب من أبناء درعا إثر استهدافه بغارة جوية من قبل طائرة للاحتلال الروسي في ريف اللاذقية.

وسجّل المكتب مقتل 17 من قوات النظام منهم ضابطان أحدهما برتبة مقدم والآخر برتبة نقيب، و2 من صف الضباط برتبة "مساعد أول" و 7 مجندين في صفوف قوات النظام بهجمات متفرّقة في محافظة درعا، في حين قتل ضابط و 4 مجندين في قوات النظام بمحافظة القنيطرة، بالإضافة لضابط برتبة "ملازم أول" من أبناء محافظة درعا قتل خارج المحافظة.

وحول عمليات الاغتيال في المحافظة، فقد تمكن المكتب من توثيق 15 عملية ومحاولة اغتيال أسفرت عن مقتل 15 شخصًا وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة.

ولم تتبن أيّ جهة مسؤوليتها عن معظم عمليات الاغتيال التي حدثت في محافظة درعا خلال شهر كانون الأول المنصرم، في حين يتهم أهالي وناشطو المحافظة الأجهزة الأمنية التابعة للنظام والميليشيات الموالية لها بالوقوف خلف كثير من عمليات الاغتيال.

مقالات ذات صلة

الدولار على أعتاب الـ 4000 وأسعار المواد الغذائية تحلق عاليا في مناطق النظام

"قسد" بين روسيا وأمريكا.. لماذا تتعاون مع الطرفين؟

مجهولون يغتالون عنصرا سابقا من فصائل المعارضة في درعا

فتاة تقتل شقيقتها وتتهم "بقرة" بالجريمة في ديرالزور

"التعفيش" يلتهم الحديد ويطرحه في السوق.. تعرف إلى قصة الحديد المستعمل

حكومة النظام تعتمد رسميا لقاح "سبوتنيك " الروسي ضد "كو.ر.ونا"